نفع الله بك ياشيخ إبراهيم وبخطبة الماتعة دائماً, وياليت أن الخطبة تكون في ملف وورد ليستفيد منها الإخوة الخطباء – بعد إذنك – ويكون لك مثل أجورهم .