جزاكم الله خيرا ونفع بما كتبتم يا شيخ إبراهيم..