شكر الله تعالى لكما أيها الأخوان الكريمان أبا العنود وشبيب على مروركما وتعليقكما على الخطبة وأسأل الله تعالى أن ينفع بكما.