بارك الله فيك أخي الشفق : خطبتك المجموعة جليلةٌ قيّمة ، فيها تمجيدٌ لله و تعظيمٌ للإيمان و تذكيرٌ بالتوحيد ، و عرّجت فيها على مآسي الأمّة و لم تنسَ أن تبثّ روح الأمل ، وذكّرت فيها بوجوب اجتماع الكلمة على أولي الأمر من العلماء والأمراء ، وهذا واجب الوقت على الشعوب والمجتمعات الإسلامية ينضمّ إلى واجب العلماء في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر و الصدع بالحق علىما توجبه الشريعة ، وواجب الأمراء في النصح لشعوبها و القيام بالدّين والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، هذه مقوّمات الاستقرار و الأمن . .
و ختمت في الخطبة الثانية بشكر الله والتذكير بالصفح والصلة والبر ونصح النساء . فجاءت الخطبة شافية كافية . تقبّل الله منك ومنّا وجعلها في ميزان الحسنات .