السلام عليكم ورحمة الله.
خطبت ذات يوم عن الحجاب وموقف القرآن والسنة النبوية منه، وتحدثت بأسلوب لين لأقنع النساء أن الحجاب في الإسلام عبادة وليس عادة.
وقلت إنكن مسلمات مصليات، فاعلات للخير طاهرات عفيفات لكن يجب أن تتوجوا هذه الأشياء بارتداء الحجاب الذي هو مفروض بنص القرآن الكريم وذكرت الدليل.
فجاء من يعترض على موضوع الخطبة ويقول “هل فعلنا كل شئ ولم ينقصنا إلا الحجاب، هل هذه هي القضية التي تشغل المسلمين؟”
فقلت له إن النقد البناء يكون في خطأ وقعت فيه من آية أو حديث. وإنما إذا كان الموضوع لا يتعارض مع نصوص القرآن فلا مجال للنقد.