رشيد بن ابراهيم بوعافية;16470 wrote:
تصحيحُ المفاهيمِ ركيزةٌ أساسيّةٌ في التغيير ، وقد شُدّت الأذهانُ عند المتأخّرين إلى الاعتناء بالامتحان الدّراسي على حساب غيره لأعمومِ الدراسة النّظاميّة في العصور المتأخّرة ،و لأنَّهُ الطريقُ إلى الوظيفِ والرّغيف . .! ، لا أحبابي .. لا ! ؛ حياتُنا كلُّها قاعةُ امتحان كما عنونَ أحدُ إخوانِنا لخطبته في الملتقى ! ، هذه ثقافتنا .. وهذا طريقُنا .. والنجاحُ من مفردات ثقافتنا الأصيلة يبدأُ من قاعة الدّرس وينتهي إلى الرّضوان عند الله في الجنّة ! . شكرًا أستاذنا منديل الفقيه .

الشكر موصول لكم على مروركم وتعليقكم المفيد فأهﻻ بك أخا عزيزا فاضلا أستاذ رشيد