نفع الله بك ياشيخ إبراهيم.