حيال الله يا شيخ عبدالله …. وأثابك على جهودك الملموسة ,,, وأرى أن لله فتح عليك باب المنبر فزادك ربي علما وعملاً

أما السؤال الأول :
(( لا أدري ـ أخي الكريم ـ هل (القريب) اسم من أسماء الله ؟
نعلم أن أسماء الله ـ تعالى ـ توقيفية ، لا سبيل للعلم بها إلا النص ، ومن القواعد أن ثمة فرقًا بين الأسماء والصفات ، إذ باب الصفات أوسع ، وكل اسم من أسمائه الحسنى متضمن لصفة ، وليس كل صفة متضمنة لاسم .

فلو أفدتنا أو أفادنا من لديه علم من الإخوة ، هل (القريب) من أسماء الله أم هو صفة من صفاته فقط))


أعتقد هذا الاسم ورد صراحة في قوله ( إن ربي سميع قريب ) وقوله ( إن ربي قريب مجيب ) ..
وابن القيم أورد هذا الاسم في نونيته في مواضع منها :
ـ فيقول هل من سائل فأجيبه فأنا القريب أجيب من ناداني
وأيضاً في قوله :
ـ وهو القريب وقربه المختص بالد اعي وعابده على الإيمان

وقد نص على هذا الاسم علماء وباحثون ، وممن وقفت عليه :
ـ علوي السقاف في صفات الله
ـ محمد الحسن الددو في سلسة الأسماء والصفات
ـ سعيد بن وهف في أسماء لله الحسنى
ـ سلمان العودة في مع الله
ـ كاملة الكوراني في شرح القواعد المثلى لابن عثيمين

وأم السؤال الثاني
فلا شك يا شيخ أن هذا الوصف صحيح … فالله ملكه في السماء وملكه في الأرض , والملك والسلطان معنيان متقاربان . ولا يعني ذلك نفي ذات الله عن أن تكون في السماء فالله في السماء ذاته وملكه , وذكر بعض الأفراد لا يعني نفي الغير .


ومنكم نستفيد