يا حبّي لمن نصح وأخلص!

فحديث القلب إلى القلب سرى, فحرّك المشاعر, والدمع جرى,

أستفغر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيّوم وأتوب إليه, اللهم صلّ وسلّم على سيّدنا محمد وآله وصحبه والتّابعين لهم بإحسان النّاصحين لأمّة الإسلام.