في توديع الحجيج

احمد ابوبكر
1434/12/15 - 2013/10/20 07:25AM
تودّع منى ضيوفها...

من دخلها بتصريح...

ومن حج على الرصيف...

من اضطجع في الأجنحة المكيفة...

ومن نام بين العوادم والأدخنة...

من دخلك راغباً...

ومن تسلل إليك راهباً!!!

آآه يا منى...

كم رُفِعتْ فيكِ من دعوى؟!!!

وكم بُثَّتْ فيكِ من شكوى؟!!!

يودّعك المثقلون بأعباء السنين آملين الفرج...

يودعك المقبلون على الحياة متزوّدين ما يبنون به الغد...

يودّعك شاب بالقوة ممتلئ...

تودّعك العذراء المُنَشَّأة في الزينة والحلي...

تودّعك أمهات حانيات متسامحات رغم كل الجحود!!!

يودّعك محرومون يؤمّلون العطاء...

يودّعك مظلومون ينتظرون فصل القضاء...

استقبلتيهم ضحى...

وتودّعينهم وقت الأصيل...

يا منى!!!

هل لحديث السماّر بقية؟!!!

هل ستشرق عليهم شمس التروية من جديد؟!!!

عزيزٌ عليهم أن يغادروك...

لكن الأمل يحدوهم...

والأعزّ عليهم أن تغيب شمسك وتغيب معها حياتهم...

أن تكون دمعتك الحمراء...
امتزجت بأدمعهم لترثيهم...

حينها لن يكون لقاء إلا...

إلا أن تحدَّثي في يومٍ لا شمس فيه!!!

حينها ستبثّين كل هذه الحوادث والأخبار...

يا منى...

إن كان في العمر بقية سيرتوون فيك من جديد...

ستعيدين رواية الحكاية...


منقولة...
المشاهدات 1660 | التعليقات 0