سؤال بريء لكل المسلمين

أبو حاتم إسماعيل بوفار
1435/03/02 - 2014/01/03 06:17AM
هل نحن مسلمون حقا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
في مدينة دبي الإماراتية أحرق القائمون عليها قرابة النصف مليار دولار خلال دقائق بمناسبة الإحتفال برأس السنة الميلادية وفي المقابل صور الدمار والتخريب في مدينة حلب السورية التي أمطرها قاتلهم ولا زال بالبراميل المتفجرة ناهيك عن صور الأطفال الذين قتلهم البرد وأصبحوا ولشدة الجوع يأكلون من خشاش الأرض.
وإسلمـــــــــــــــــــــــاه !!!!!!!!!!!!!!!!
المشاهدات 2535 | التعليقات 3

ونحن في غمرة الأحداث المتولية على الأمة المسحوقة هالني هذا الخبر وراعني ذلك النبأ ووجدت نفسي أصرخ بأعلى الصوت : هل نحن مسلمون ؟
الإماراتيون أرادوا أن يُبهروا العالم باحتفالات هي الأضخم _ إنتبه فإنها لا تمت لديننا بصلة بل فيها الإقرار للنصارى بما يعتقدونه في رب العالمين _
ويدخلوا التاريخ ليس عبر أكبر عملية إغاثة إنسانية لإخواننا المسلمين المقهورين في سوريا ، وليس عبر أهم اختراع علمي أو نمط ناجح وإدارة راشدة لشؤون البلاد أو أي أمر يَفتخر به الإنسان .
ولكن كان دخول التاريخ عبر حرق أكبر كمية من المفرقعات _تأمل ثانية أين الرجوع إلى العلماء في حكمها الشرعي أم أنه الحاكم يفعل ما يشاء ؟ !_في أقل وقت ممكن
نعم العرب بنوا أعلى برج في العالم ثم ماذا ؟ أحرقوا حوله نصف مليون مفرقعة في ظرف دقائق محققين بذلك السبق على الأمم الأخرى وفي مقدمتها الدول النصرانية وبعدها إدّعوا أنهم حققوا إنجازا كبيرا !!!!!!!!
أيها المسلون هل نفرح لهذا الإنجاز ونهلل له بل ندرجه في مقرراتنا الدراسية ليعرف أبناؤنا أمجاد الآباء والأجداد التي بها دخلت التاريخ ؟
هل نفرح لهذا الإنجاز التافه أم نبكي لمصابنا في سوريا الحبيبة بلاد الشام التي دُمرت عن بكرة أبيها ؟
هل نفرح بهذا الإنجاز التافه أم نبكي لحال إخواننا السوريين المشردين في كل مكان ؟
هل نفرح بهذا الإنجاز التافه أم نبكي فلسطين ذلك الجرح الذي لا زال ينزف منذ سنوات ؟
هل نفرح بالرقم القياسي الإماراتي أم نحزن لما يحدث لإخواننا المصريين بأموال إماراتية وسعودية وكويتية ؟
هل هي صفحة مشرقة في تاريخنا أم صفحة سوداء قاتمة لا نجد منها انفكاكا ؟


يا للأسف . .حقائق تدمي القلب .. !
أخي الحبيب اسماعيل :
السؤال بريء .. و لكنّ منهج التفكير : " مُذنب .. ! "
أنت بهذا سوف . . تزرع . . الفتنة . . !
سوف توقظنا .. عفوًا .. سوف توقظُها . . يا مسكين . . وهي نائمة . . !
أنتَ [ مُدان ] لأنّك : تُشغّب . . على الملوك و السلاطين و وولاة الأمور .. والسعداء . . !
أنت تشغّب . . على الأجندات .. !
أنت حجر عثرة .. أمام البروتوكولات ..:mad: !
أنت ممنوع من دخول " الإمارات .. " ولو في الأحلام . . !
أنت ممنوع من دخول السعودية . . إلا بلباس الإحرام . . !
أنت إخواني .. كالعز بن عبد السلام . .!؟؟
أخي العزيز :
لازلت أخي اسماعيل تتحدّث . . عن سبب مصاب الشام . . وفلسطين . . والأمة .. ؟!
و الله لولا خوفي على صديقي من ترك الخطابة . . و الذهاب للعيش وحيدًا في الغابَة . . لأعطيتك حُزمةً من البحوث والتقارير
الصّادقة لا الكذّابة . . تجعلك تعرفُ حقيقةَ الناس ، و تُبصر بعينكَ الوسواس الخناس . . ! و لكن . . ما كُلُّ ما يُعرفُ يُقالُ جملة .. !
حسبنا الله ونعم الوكيل


صدقتما في قولكما وتوصيفكما الخطب وتحريركما الإشكال

لو كان الذي حصل في أعياد الأمة الإسلامية المشروعة لما رضينا بذلك ولقابلنا ما حصل بعدم الرضى وعين السخط لأن في ذلك تبذير وإهدار وفيه أيضا نتائج مؤسفة وأخطار ولأن صرفها في عيد ليس لنا فيه ناقة ولا جمل مع ما في الأمة من حاجة ماسة ولو لبعضه لهو ظلم وإضرار.

هذه هي السفاهة بعينها وهو اللؤم بوصفه ونفسه والحماقة بشكلها ومضمونها وفاعلو ذلك ربما لا يعتبرون أنفسهم من الدول الإسلامية وأن ما يحدث في بعض جسدها هو ألم كل الجسد....