الرياض الفيحاء 3

أبو حاتم إسماعيل بوفار
1435/03/10 - 2014/01/11 08:02AM
قال الإمام ابن حبان رحمه الله في باب : ذكر إصلاح السرائر بلزوم تقوى الله
فأول شعب العقل هو لزوم تقوى الله ، وإصلاح السريرة لأن من صَلُح جوّانيه ( باطنه) أصلح الله برّانيه ( ظاهره )، ومن فَسد جُوّانيه أفسد الله برّانيه .
ولقد أحسن الذي قال :
إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل خلوتُ ولكن قل عليّ رقيبُ
ولا تحسبنَّ الله يغفل ساعـــــة ولا أنَّ ما تخفيه عنه يغيب ُ

والواجب على العاقل الاهتمام بإصلاح سريرته والقيام بحراسة قلبه عند إقباله وإدباره وحركته وسكونه لأن تكدُّر الأوقات وتنغُّّص اللذات لا يكون إلا عند فساده.
ولو لم يكن لإصلاح السرائر سبب يؤدي العاقلَ إلى استعماله إلا إظهار الله عليه كيفية سريرته خيرا كان او شرا لكان الواجبُ عليه قلة الإغضاء عن تعاهدها.
أنشدني عبد العزيز سليمان الأبرش :
يُلبس الله في العلانية العبـــ ـــد الذي كان يختفي في السريرة
حسنا كان أو قبيحا سيُبــــدَى كلُّ ما كان ثَمَّ من كلِّ سيـــــــرة
فاستح الله أن تُرائي للنـــــــ ــــاس فإنَّ الرياء بئسَ العشيــــرة

المشاهدات 1296 | التعليقات 0