افتتاح الخطبة بحمد الله

ادارة الموقع

2009-04-19 - 1430/04/23
التصنيفات: أحكام الخطبة

اقتباس

المشروع للخطيب أن يفتتح الخطبة بحمد الله عز وجل لا فرق في ذلك بين خطبة الجمعة وغيرها كخطبة العيدين والاستسقاء.

 

 

 

 

 

 

 

 

المشروع للخطيب أن يفتتح الخطبة بحمد الله عز وجل لا فرق في ذلك بين خطبة الجمعة وغيرها كخطبة العيدين والاستسقاء.

وقد ذهب الحنابلة في المشهور من المذهب أنه يشرع البدء بحمد الله في خطبة الجمعة، أما في العيدين والاستسقاء فالمشروع هو البدء بالتكبير، واستدلوا على ذلك ودليلهم في ذلك ما روى عن عبيد الله بن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة مرسلاً "أنه بدأ الخطبة بالتكبير تسع تكبيرات " رواه الشافعي والبيهقي.

لكن هذا الحديث لا يصح، ولهذا فالأقرب أن خطبة العيدين كغيرها يشرع حمد الله في ابتدائها.

قال ابن القيم: وقد اختلف الناس في افتتاح خطبة العيدين والاستسقاء، فقيل: يفتتحان بالتكبير، وقيل: تفتتح خطبة الاستسقاء بالاستغفار، وقيل: يفتتحان بالحمد. قال شيخ الإسلام ابن تيمية: وهو الصواب؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بحمد الله فهو أجذم" وكان يفتتح خطبه كلها بالحمد لله ا.هـ.
 

 

 

 

 

 

 

إضافة تعليق

ملاحظة: يمكنك اضافة @ لتتمكن من الاشارة الى مستخدم

التعليقات