طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    المسلم البَكّاء والمسلم البَنّاء..مساءلة للخطاب الدعوي    ||    شكّل مجتمعك كما تُحب    ||    مبكاة العابدين!    ||    غنيمة الشتاء    ||

ملتقى الخطباء

(5٬816)
154

حسن اختيار الألفاظ

تاريخ النشر : 1429/11/19
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

حسن اختيار الألفاظ، وفي هذا ينبغي للخطيب أن يراعي ما يلي:

1. أن تكون الألفاظ سهلة واضحة يمكن استيعابها وفهمها.
2. ألا تكون الألفاظ مبتذلة، تنفر منها الأسماع والأذواق، وليحذر من ألفاظ أبلاها الاستعمال أو ذكرها يؤدي إلى الابتذال.
3. ومما يعيب الخطبة ويجعل منها مجافية للفصاحة عدم مناسبة العبارات المستعملة لمقتضى الحال، فتجد بعض العبارات أشبه ما تكون بالعبارات الصحفية التي تمجها الأذان وتنبو عنها الأسماع وليس مقام الخطبة بما له من قدسية مقام ذكرها، كقول: " وعلى صعيد آخر "، " ينصهر في بوتقة واحدة "، ونحو ذلك من العبارات التي لا يناسب ذكرها مقام الخطبة.
4. التعبير الحسن يتطلب اختيار الألفاظ الجزلة في مقامها والرقيقة في مقامها، ففي مقام التهديد وإثارة الحمية والحماسة تستعمل الألفاظ الجزلة، وفي مقام إظهار الأسى والألم يستعمل الرقيق من الألفاظ.
وتأمل قول الله تعالى ( ونفخ في الصور فصعق من في السماوات من في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون ).
(وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى إذا جاؤوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ) كيف استعملت الألفاظ الجزلة في مقام الترهيب.
أما في مقام التسلية فتأمل كيف استعملت ألفاظا رقيقة ( والضحى والليل إذا سجى ما ودعك ربك وما قلى ).

 

 

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات