طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    المسلم البَكّاء والمسلم البَنّاء..مساءلة للخطاب الدعوي    ||    شكّل مجتمعك كما تُحب    ||    مبكاة العابدين!    ||    غنيمة الشتاء    ||

ملتقى الخطباء

(325)
974

دراسات في الخطابة

تاريخ النشر : 1430/02/20
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

ومن المعلوم أن مقومات الخطابة الشرعية ثلاثة: الخطبة، والخطيب، والمستمع، وكل من ذلك له أحكام تخصه، وبادئ ذي بدء سيكون كلامنا منصباً على فقه الخطيب، اعتباراً بعنوان النافذة، فإذا ما انتهينا من الخطيب وما يتعلق به من أحكام خلصنا إلى القول في أحكام الخطبة والمستمع …

 

 

 

مقدمة: 

 

 بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، وبعد:

فهذه دراسات فقهية متخصصة في مسائل الخطابة، أتناول فيها كل ما يتعلق بفقه الخطابة عموماً، وفقه الخطيب على وجه الخصوص، ويلاحظ المطلع على ما كتب في هذا الموضوع أن المؤلفين في الخطابة بشكل عام، تطرقوا لها من عدة أوجه:

– فمنهم من تكلم عن الخطابة من الناحية الأدبية الفنية، وألف في هذا المجال الكثير من المؤلفات، وكتب الأدباء قديماً زاخرة بهذا الأمر.

– ومنهم من تكلم عنها من الناحية الدعوية، وألف في هذا الشأن عدة كتب منها: رسالة ( دكتوراه ) من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، عام 1427 هـ، بعنوان: ( الوظيفة الدعوية لخطبة الجمعة ).

– ومنهم من تكلم عنها من الناحية المهارية التدريبية، وأقيمت من أجل ذلك دورات متعددة، تعلم كيفية إلقاء الخطب، وإتقان المهارات اللازمة في التحدث والإلقاء أمام الآخرين.

– ومنهم من ألف في الخطابة من ناحية جمع الخطب الشخصية التي ألقيت، والمكتبة الإسلامية زاخرة بهذا النوع من التأليف كخطب الحرمين وغيرها.

– ومنهم من تكلم عن الخطابة من الناحية الفقهية الشرعية، وهو ما نتحدث عنه في هذه الزاوية ( فقه الخطيب ). وألفت أيضاً في هذا الأمر بعض الكتب المتخصصة في أحكام الخطبة، ولا يخلو كتاب فقهي من الكلام على أحكام خطبة الجمعة وغيرها من الخطب.

ومن المعلوم أن مقومات الخطابة الشرعية ثلاثة: الخطبة، والخطيب، والمستمع، وكل من ذلك له أحكام تخصه، وبادئ ذي بدء سيكون كلامنا منصباً على فقه الخطيب، اعتباراً بعنوان النافذة، فإذا ما انتهينا من الخطيب وما يتعلق به من أحكام خلصنا إلى القول في أحكام الخطبة والمستمع، وكان الأولى في نظري البداية بأحكام الخطبة ثم الخطيب ثم المستمع، والأمر في هذا واسع.

وقبل أن أتكلم فيما أنا بصدد الحديث عنه، أجد من المستحسن أن أذكر العناصر التي سأتناولها في قادم الأيام فيما يخص فقه الخطيب، وهي على عناصر:

العنصر الأول: بيان أنواع الخطب إجمالاً من حيث الشرعية وعدمها.

العنصر الثاني: الصفات الواجبة في الخطيب.

– الصفات التي اشترطها الفقهاء في الخطيب.

– الصفات التي اشترطها القائمون على شؤون المساجد.

العنصر الثالث: الصفات المستحبة في الخطيب .

– الطهارة من الحدث.
– الطهارة من الخبث.
– اتخاذ الزينة .
– السلام على الناس .
– الإقبال على الناس .
– جهورية الصوت والانفعال.
– الاعتماد على شيء .

العنصر الرابع: من له حق تعيين الخطيب .

العنصر الخامس: أخذ الخطيب المال على الخطبة.

العنصر السادس: الخطبة من غير الإمام الراتب .

– حكم اختلاف الخطيب عن إمام الصلاة.
– حضور النائب في الصلاة الخطبة.
العنصر السابع: تعدد الخطباء .
– التعدد والتناوب في الخطبتين.
– التعدد والتناوب في الخطبة الواحدة.
– التعدد في الخطباء من وقت لآخر.
– التعدد بين أصل ووكيل.
– التعدد والتناوب بين وكيل ووكيل للخطيب الراتب.
– التعدد بتعدد الجوامع.

العنصر الثامن: توكيل الخطيب غيره واستخلافه.

العنصر التاسع: عزل الخطيب .

العنصر العاشر: رفع الخطيب يديه حال الدعاء.

العنصر الحادي عشر: كلام الخطيب مع غيره .

العنصر الثاني عشر: مخالفات الخطيب.
 

 

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات