مختصر خطبتي الحرمين 24 من ذي القعدة 1435هـ                 رئيس إيران: أحداث اليمن الأخيرة هي جزء من «النصر المؤزر والباهر»                 طائرات أمريكية تقصف حجاج داغستان بعد وقوفهم للصلاة أثناء مرورهم بالأراضي العراقية                 ضابط صهيوني: يتوجب السير بعملية سياسية مع غزة لمنع المواجهة القادمة                 بسبب الحجاب.. قطر تنسحب من دورة الألعاب الآسيوية                 يونيسيف: 10 آلاف جندي طفل بجنوب السودان                 من الحكم بالإعدام إلى البراءة أبوقتادة الفلسطينى.. أكثر المطلوبين دوليا تبرئه الأردن                 عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة فيها                 احذر هذا الفخ !                 العشر من ذي الحجة ... مدرسة إيمانية                 العفو سيرة وسريرة                 هل القلب هو مركز المشاعر والإحساس؟                 بعض الحنان يا أبي                 إِذْ جَاء رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ                 الغرباء النبلاء !                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




وفديناه بذبح عظيم خطب مختارة
خطب مختارة في يوم عرفة
خطب مختارة في الأخوة الإيمانية
24/5/1432هـ - الساعة 04:56 م
فما أحوج المسلمين اليوم في غربتهم الآخرة إلى من يغذي قلوبهم بغذاء الإيمان، ويرتفع بهم عن دنايا الأرض كي يصلوا إلى عباب السماء، لترتقي علاقاتهم، وتصفو روابطهم، وتسمو أرواحهم بالأخوة الإيمانية عميقة الجذور!! ما أحوجهم إلى من يقتبس من نور الشريعة الغراء قبسًا يقذفه في قلوب المسلمين، فيقتل النزاعات العرقية، والعصبيات الحزبية والمذهبية، فيعلي فيهم روح المحبة والإخاء والعدالة ...

 

 

 

 

من أكبر النعم التي أنعم الله تعالى بها على عباده نعمة الأخوة في الله، التي سببها الإيمان والعقيدة، فهي قائمة على أوثق عرى الإيمان كما في الحديث عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله"، فهي أسمى علاقة وأقوى رابطة يمكن أن تكون في مجموعة من البشر، لأن لها سببًا سماويًّا رفيعًا، وما دونها من علاقات النسب والمصاهرة قد لا تبلغ معشار ما فيها من خير؛ فهي علاقات جبرية تنقصها أحيانًا الرابطة الإيمانية التي تهز القلب وتغير توجهاته.


فقلتُ أخي قالوا: أخٌ من قرابة *** فقلت لهم إن الشُّكُول أقاربُ
نسيبي في رأيي وعزمي وهمَّتي *** وإن فرّقَتْنا في الأصولِ المناسِبُ


إن أهمية رابطة الأخوة الإيمانية تنبثق من أهمية الإيمان نفسه في قلوب حامليه، لقد ربى النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه في مكة ثلاث عشرة سنة كاملة على معاني الأخوة الإيمانية العميقة، ثم أتبعها ببضع سنين في المدينة قبل أن تتنزل عليهم التكاليف الشرعية والقتالية، ولم يستكثر هو وأصحابه رضوان الله عليهم هذه المدة، بل كان يعلم علم اليقين مدى تأثير هذه المرحلة الفارقة في تاريخ أصحابه في تاريخ الإسلام كله فيما بعد، فالإسلام الذي انتشر في ربوع الأرض فيما بعد كان أثرًا من آثار هذه التربية الإيمانية العميقة التي جذّرت الأخوة في صدور أصحابه، ولم يتأفف أيضًا هؤلاء الأصحاب ولا تساءلوا: إلى متى نربي تلك المشاعر دون أن نعمل؟! بل كانوا مدركين لأهمية ما يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذا فإنه لما تم تفعيل تلك الأخوة في المدينة بعد الهجرة مباشرة ضربوا أروع الأمثلة في إنكار الذات والتضحية لأجل بعضهم.


هكذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه في غربتهم الأولى، غذى القلوب قبل أن يغذي الأبدان، ربط القلوب برباط الإيمان، وغلفها بغلاف التقوى، وسقاها بماء الأخوة، فهشمت الصخور، وشقت البحار، وغزت المفاوز والقفار، فما أحوج المسلمين اليوم في غربتهم الآخرة إلى من يغذي قلوبهم بغذاء الإيمان، ويرتفع بهم عن دنايا الأرض كي يصلوا إلى عباب السماء، لترتقي علاقاتهم، وتصفو روابطهم، وتسمو أرواحهم بالأخوة الإيمانية عميقة الجذور!! ما أحوجهم إلى من يقتبس من نور الشريعة الغراء قبسًا يقذفه في قلوب المسلمين، فيقتل النزاعات العرقية، والعصبيات الحزبية والمذهبية، فيعلي فيهم روح المحبة والإخاء والعدالة، ويقتل فيهم كل معاني الشر والجاهلية والتعصب المقيت للقبيلة والشيخ والمذهب!!


إننا في ظل تفشي الظلم والشر بين الناس نحتاج إلى إعادة ثقافة الأخوة بين الناس، والتزام المنهج النبوي الراقي في التعامل مع الآخرين، لا سيما إن كانوا من ديننا، ويتكلمون بألسنتنا، وينتهجون نهجنا، فهم أولى الناس بنا وبطيب كلامنا وبرفق أحوالنا، ونحن أولى الناس بهم وبحسن حديثهم وابتسامة محياهم.


وبمثل هذه الروح النبوية الرقراقة نستطيع اختصار الزمان الذي يُنفق في البحث عن آليات للتعارف والتواصل مع إخواننا في الملة، فبين أيدينا منهج تربوي نبوي فريد يبني الشخصية المسلمة الحقة، ويربطها بإخوانها عن طريق منهج رباني لا مثيل له، فتنتج أشخاصًا هي مصاحف تمشي على الأرض، تقاتل وتجاهد وتدعو إلى ربها وهي صف واحد، بنيان مرصوص، لا يصده عن هدفه صادٌّ مهما بلغت به القوة، ولا تزحزحه رياح الجاهلية مهما بلغت إمكاناتها وقدراتها، فهم على قلب رجل واحد، يدينون بدين واحد، يصلون إلى قبلة واحدة، ويتعبدون إلى رب واحد.


لقد آمن إخوانكم في ملتقى الخطباء بأهمية هذه الأخوة الإيمانية التي لا تقاس بها رابطة أخرى على هذه الأرض، لذا فإنهم يدعونكم -معاشر الخطباء- إلى بذل مزيد من الجهد إزاء هذه القضية التربوية والإيمانية المؤثرة، فربما تكون كفيلة بالقضاء على الكثير من الأمراض المجتمعية الخطيرة التي تنشأ بين أفراد الجماعة الإسلامية المؤمنة، لذا فقد اخترنا لكم في هذه المجموعة من المختارات عددًا من الخطب التي تدور في فلك هذا الموضوع، كي نتعرف كيف ربى النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه على معاني الأخوة الإيمانية العميقة، والوسائل المعينة على ذلك، مشيرين إلى ما قد يفسد جمال هذه الأخوة ويعكر صفوها، راجين الله تعالى أن يعمق ما بيننا من أواصر الإسلام العظيم، إنه ولي ذلك والقادر عليه.


الخطبة الأولى: الأخوة الإيمانية وثمراتها؛ للشيخ صالح بن فوزان الفوزان

الخطبة الثانية: في الأخوّة الدينية؛ للشيخ صالح الفوزان

الخطبة الثالثة: الأخوة الإيمانية؛ للشيخ حسين بن حسن أحمد الفيفي

الخطبة الرابعة: مفسدات الأخوة (1)؛ للشيخ سعد الغنام

الخطبة الخامسة: مفسدات الإخوة (2)؛ للشيخ سعد الغنام

الخطبة السادسة: مقويات الأخوة؛ للشيخ محمد بن صالح بن دمنان

الخطبة السابعة: مضعفات الأخوة؛ للشيخ محمد بن صالح بن دمنان

الخطبة الثامنة: إنما المؤمنون إخوة؛ للشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

الخطبة التاسعة: الأخوة الإيمانية؛ للشيخ أحمد حسين الفقيهي

الخطبة العاشرة : حتى لا تضيع حقوق الأخوة ، للشيخ حسان العماري

 

عنوان الخطبة الأخوة الإيمانية وثمراتها اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2442 اسم الجامع جامع الأمير متعب الغربي بالملز
التصنيف الرئيسي أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 20/11/1429 هـ تاريخ النشر 24/5/1432 هـ
اسم الخطيب صالح بن فوزان الفوزان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أخوة الدين تعلو أخوة النسب 2/ من حقوق الأخوة الإصلاح بين المسلمين 3/ من حقوق الأخوة عدم الاعتداء على حُرُماتهم 4/ من حقوق الأخوة محبة الخير للمؤمنين 5/ من حقوق الأخوة النصيحة للمسلمين 6/ حقوق المسلم الست

الأخوة في الدين تعلو الأخوة في النسب، فالله أمر بالمؤاخاة بين المؤمنين والمسلمين، ولو اختلفت أنسابهم وتباعدت أوطانهم، فقال تعالى: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ)، وأمر بمعاداة الكافرين ولو تقاربت أنسابهم، فقال تعالى: (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ ءابَاءكُمْ وَإِخْوانَكُمْ أَوْلِيَاء إِنِ اسْتَحَبُّواْ الْكُفْرَ عَلَى الإِيمَانِ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ مّنكُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ). ولهذه الأخوة بين المسلمين والمؤمنين حقوق عظيمة وثمرات كريمة قد بينها الله ورسوله في الكتاب والسنة، تجب مراعاتها والقيام بها، ولا يجوز إهمالها والتهاون بها. المزيد

  

عنوان الخطبة في الأخوّة الدينية اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1044 اسم الجامع جامع الأمير متعب الغربي بالملز
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي المعاملات
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 10/03/1431 هـ
اسم الخطيب صالح بن فوزان الفوزان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ عظم أخوة الدين 2/ النهج الرباني في الأخوة من سورة الحجرات 3/ قاعدة في التعامل مع الإخوان 4/ النهي عن كل ما يؤذي المسلم 5/ من مجالات إيذاء المسلمين

إنه لا يكمل إيمان المرء حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه، وأقل درجات الأخوة أن يعامل أخاه بما يحب أن يعامله به. ولا شك أنك تنتظر من أخيك أن يستر عورتك، وأن يسكت عن مساويك؛ فكيف تنتظر منه ما لا تفعله معه؟! إنك لا ترضى أن يصدر من أخيك أدنى إساءة في حقك، فكيف ترضى أن تسيء إليه؟ إنك تنتظر من أخيك أن يصدق معك في المعاملة ولا يخدعك ولا يغشك؛ فكيف تعامله بضد ذلك؟.. المزيد

 


عنوان الخطبة الأخوة الإيمانية اسم المدينة خميس مشيط, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2443 اسم الجامع جامع صوامع الغلال
التصنيف الرئيسي أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 24/5/1432 هـ
اسم الخطيب حسين بن حسن أحمد الفيفي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ نعمة الأخوة الإيمانية 2/ الأخوة الإيمانية من أعظم العبادات 3/ فضل الأخوة الإيمانية 4/ فضل سلامة الصدر 5/ أسباب معينة على سلامة الصدر

إن الشيطان قد يعجز عن الإنسان العابد لله أن يجعله يتجه بالعبادة لغير الله، ولكنه مع ذلك يحتال في إيقاد نار العداوة والبغضاء في القلوب، فإذا اشتعلت هذه النار استمتع الشيطان برؤيتها وهي تحرق حاضر الناس ومستقبلهم وتقطع أواصرهم، ويقوم شياطين الإنس بعد ذلك بإلهابها كلما خمدت أو كادت. يقول -عليه الصلاة والسلام-: "إن الشيطان قد يئس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب، ولكنه لم ييأس من التحريش بينهم". المزيد
 

 

عنوان الخطبة مفسدات الأخوة (1) اسم المدينة الخرج, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2448 اسم الجامع جامع الفاروق
التصنيف الرئيسي أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 24/5/1432 هـ
اسم الخطيب سعد بن ناصر الغنام
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ ضعف الأواصر في زمن غلبة المادة 2/ أثر ذلك على الفرد والمجتمع 3/ نصوص الكتاب والسنة في الأخوة الإيمانية وفضلها 4/ من كلام السلف في أهمية الأخوة 5/ خمس من مفسدات الأخوة

فكم تصبح الحياة قاسية حين ينضب معين الأخوة، وتجف ينابيع الحب في الله، والملاحظ أنه مع هذه المدَنِيَّة المادية التي طغت على الناس بدأت الأواصر تضعف والألفة تتقطع، بل تُفقَد في بعض الأحيان، وشتان بين مجتمع تسوده الألفة والمودة والإخاء والحب، ومجتمع يشعر بالفردية، يشعر بالأنانية، فالفرد بقربه من الآخرين وقربهم منه دون انقباض ولا تكلف، يعيش حياة نفسية سوية، وإذا حلَّت الأنانية وحب الذات محل الأخوة عند ذلك يعيش الفرد حياة نكدة، ويشعر بعزلة قاسية عن مجتمعه. المزيد
 

  

عنوان الخطبة مفسدات الأخوة (2) اسم المدينة الخرج, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2451 اسم الجامع جامع الفاروق
التصنيف الرئيسي أخلاق وحقوق, الدعوة والتربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 24/5/1432 هـ
اسم الخطيب سعد بن ناصر الغنام
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ تكملة مفسدات الأخوة 2/ أسباب زيادة الحب وتوثيق الأخوة 3/ علاج المفسدات

إخوة الإسلام: قال -صلى الله عليه وسلم- كما ثبت في صحيح مسلم: "الأرواح جنود مجندة؛ ما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف". أخذ منه البغوي -رحمه الله- أن الأرواح مخلوقة قبل الأجساد، والذي يعنينا أن الألفة تدوم وتنشأ وتستمر إذا فعلت الأسباب الموجبة لذلك، وتنقطع العلاقات وتنفصم العرى إذا لم يستشعر الإخوان أهمية المودة والإخاء. لذلك حديثنا موصول عن أسباب قطع المودة ومفسدات الأخوة. المزيد

  

عنوان الخطبة مقويات الأخوة اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2453 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي التربية, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 24/5/1432 هـ
اسم الخطيب محمد بن صالح بن دمنان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أهمية قضية الأخوة في الله 2/ الأخوة وارتباطها بالإيمان 3/ أخوة الإيمان وأخوة النسب 4/ معنى الأخوة في الله 5/ مقويات الأخوة الإيمانية

لا تظنوا موضوع الأخوة موضوعًا عاديًا لا أجر فيه ولا ثواب، بل هو موضوع يحبه الواحد الوهاب، وجعله أعظم من أخوة النسب، فأخوك في النسب الذي من أمك وأبيك لا ينفعك يوم القيامة، بل إذا رآك فر هاربًا؛ قال تعالى: (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ)، بل (وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ)، بل (وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ)، فلا ينفعك، بينما أخوك في الله، في الدين، ينفعك؛ قال تعالى: (الأَخِلاَّءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلاَّ)، استثنى هنا إلا من؟ (إِلاَّ الْمُتَّقِينَ) جميع الصداقات تلاشت وانتهت، الصداقة للرياضة انتهت، الصداقة للمال والتجارة انتهت .. المزيد
 

  

عنوان الخطبة مضعفات الأخوة اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2454 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة, التربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 24/5/1432 هـ
اسم الخطيب محمد بن صالح بن دمنان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ تحريم الغيبة 2/ التنافس في الدنيا 3/ النميمة وخطرها 4/ التهاجر بين المسلمين 5/ السخرية والاستهزاء بالمؤمنين 6/ التنابز بالألقاب 7/ سوء الظن

سبق في خطبة مضت شيء من الكلام عن الأخوة في الله، وذكرنا هناك المقويات التي تقوي الأخوة في الله، ونحن في هذا اليوم مع الأمور التي تضعف الأخوة، التي تفكك روابط الأخوة، نذكرها على سبيل الحذر منها والابتعاد عنها. لما ذكر الله -سبحانه وتعالى- موضوع الأخوة في سورة الحجرات وقال: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) [الحجرات: 10]، ذكر بعدها أمورًا كثيرة تضعف الأخوة وكلها حرمها علينا؛ حتى لا يعيش المجتمع في تفكك وفي عداوة وبغضاء. المزيد

 

عنوان الخطبة إنما المؤمنون إخوة اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2455 اسم الجامع جامع الأمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير)
التصنيف الرئيسي التربية, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 19/2/1425 هـ تاريخ النشر 24/5/1432 هـ
اسم الخطيب عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ مقتضيات الأخوة الإيمانية 2/ أهمية معرفة حقوق الأخوة 3/ حقوق المسلم على أخيه المسلم

يخبرنا تعالى عن صفاتِ المؤمنين، وأنّ المؤمنين إخوةٌ بعضُهم لبعض، فالمؤمن أخٌ لأخيه المؤمن، جمعتهم أخوةُ الإيمان، وحَّدتهم رابطةُ الإسلام، فهم إخوانٌ في الله متحابّون في الله. تلك الأخوّة تدعو ذلك المؤمنَ إلى أن يحبَّ لأخيه ما يحبّه لنفسه، وأن يكره له ما يكرهه لنفسه. أجل -أيها المؤمن-، تحبُّ له ما تحبّ لنفسك، فكلّ أمر تحبُّه لنفسك فأنت تحبُّه وترضاه لأخيك المؤمن، وكلُّ أمر تكرهه لنفسك ولا ترضاه لنفسك فأنتَ تكرهه ولا ترضاه لأخيك المؤمن، وفي الحديث: "لا يؤمن أحدكم حتى يحبَّ لأخيه ما يحب لنفسه". المزيد

 

عنوان الخطبة الأخوة الإيمانية اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2452 اسم الجامع جامع الإحسان
التصنيف الرئيسي التربية, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 22/12/1427 هـ تاريخ النشر 24/5/1432 هـ
اسم الخطيب أحمد حسين الفقيهي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/نعمة الأخوة وأهميتها 2/أخوة الصحابة رضي الله عنهم 3/ثمرة الأخوة في الآخرة   4/ الأخوة في الله ولله 5/ من أمثلة أصالة الأخوة وارتباطها بالدين 6/من لوازم الحب في الله 7/ مما يعبر عن صدق الأخوة وحقيقة الألفة 8/ مما يضمن استمرار وثاق الأخوة

إن العلاقة بين الحب والتآخي علاقة وثيقة لحمتها العقيدة، فكل من عقد الله بينك وبينه عقد الأخوة، يستحق منك مبادلته بلوازم الحب في الله، وكل من يعاملك بالمحبة الإيمانية، يستوجب عليك حقوق الأخوة الإسلامية، وإن الميزان الضابط لمفهوم الأخوة، والذي لا يتم الإيمان إلا به، ما بينه -صلى الله عليه وسلم- بقوله: "والذي نفسي بيده لا يؤمن عبدٌ حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه من الخير" المزيد

 

عنوان الخطبة حتى لا تضيع حقوق الأخوة اسم المدينة صنعاء, اليمن
رقم الخطبة 4556 اسم الجامع جامع الرحمة
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي التربية, بناء المجتمع
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 26/6/1433 هـ
اسم الخطيب حسان أحمد العماري
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ غياب عبادة عظيمة عن حياة المسلمين 2/ فضائل الأخوة والحب في الله بين المسلمين في المجتمع المسلم 3/ أساس وأسباب الأخوة بين المسلمين 4/ حقوق وآداب الأخوة الإسلامية والرابطة الإيمانية 5/ درر من كلام سلف الأمة في حقوق الأخوة 6/ صور رائعة من إيثار المسلمين 7/ مساوئ تفرُّق الأمة وانقطاع صلات الأخوة


 لقد جاء الإسلام ليهذب النفوس ويربيها ويجعل من الحب والمودة والإخاء شعار المجتمع المسلم وسببًا لسعادته.. فما أحوج الأمة اليوم أفرادًا وشعوبًا حكامًا ومحكومين إلى هذه الأخوة في زمن كثرة فيه المشاكل وتنوعت فيه الخلافات على مستوى القُطر الواحد بل وبين الدول مع بعضها البعض، بل حتى في المؤسسة الواحدة ويا ليتها كانت خلافات من أجل الدين والحق والقيم العظيمة والتنافس من أجل ازدهار الأمة ورفاهية الشعوب، بل كانت من أجل دنيا فانية ولذة عابرة ..المزيد..

 

 

 

 


خطب مختارة في تعظيم الأشهر الحرم
(التفاؤل في زمن الشدة) خطب مختارة

تعليقات على الموضوع - 2

  أبو أسامة سليم | شكر

موقع جميل ومرتب وسهل التعامل ومواضعه مفية جداً لطالما استفدنا منه كثيرا أسأل الله أن يوفق القائمين عليه ونشكرهم على جهودهم الجبارة وجزيتم عنا خير الجزاء ونتمنى لكم تميز وإبداع أكثر

  أبو بكر الدوسي | شكر وعرفان

في الحقيقة ان هذ الموقع من أجمل المواقع التي عرفتها في ترتيب الخطب وعدم تتويه المتصفح أشكركم جزيلا وأتمنى لكم مزيدا من التقدم والازدهار.

« 1 »

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :