مختصر خطبتي الحرمين 26 شوال 1435هـ                 غزة تنتصر.. وقف اطلاق النار بشروط المقاومة وحماس تأذن لمستوطني غلاف غزة بالعودة لمنازلهم                  مصادر لبنانية: حزب الله بدأ بالانسحاب من سوريا بعد ‘تجنيس‘ مقاتليه                 الرئيس اليمني يشكل «جيشًا شعبيًّا»قوامه24 ألف مقاتل لمواجهة الحوثيين..الحوثيون يختطفون5 جنود وعربتين                 آلة القتل مازالت مستمرة العراق يغرق في الدماء.. والعبادي: متفائل                 الهلال الأحمر الليبى: انتشلنا 110 جثث ببنغازى و65 فى طرابلس خلال الاشتباكات..بدء عودة العائلات ال                 الشيخ سعود الشريم مهنئاً غزة: نصركم يسر الصديق ويسوء الصفيق                 تركيا تكشف شبكة تجسس إيرانية على أراضيها                 الإسكوا: نصف اللاجئين في العالم من العرب بينهم 9 ملايين سوري و5 ملايين فلسطيني                 أشواق                 وانتصرت غزة..                 بين الحوثي وحزب الله وحديث في المستقبل                 بين المثير وردة الفعل مسافة هل جربت التحكم بها؟                 القيادة بالحب - رسول الله قدوتنا                 المرآة الجديدة                 هكذا يقرؤون: خلافة بتركيا وزوال ‘إسرائيل‘                 الاحتياجات اللوجستية للمقاومة الفلسطينية                 لماذا نقمع أبناءنا ونسحق شخصياتهم ؟!                 سر التخاذل الدولي تجاه الحوثيين                 هل حققنا (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)؟!                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




(دور المنافقين الماكر والخائن في نوازل الأمة ومستجداتها) خطب مختارة
(غزة بين حصار عدو محكم وصمت إسلامي مطبق) خطب مختارة
خطب مختارة عن الإخلاص
17/12/1431هـ - الساعة 10:55 ص
وفي المقابل ربما أدى شخص آخر الأعمال نفسها وقلبه في الفردوس الأعلى، مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، لا تعده من أهل الدنيا إذا طالعت صفحة وجهه، بل قد تستشكل وجوده ومخالطته للبشر، حيث لا تعده منهم، بل هو صنف آخر فيه من الروحانية والشفافية ما يعليه عنهم، وما ذلك إلا بشيء وقر في قلبه، فكان حاديًا له ومنيرًا طريقه إلى الخير، محتسب هو في نومته وفي قومته، وفي طعمته وشربته، له مع كل عمل نية ..

   


ربما توافقت وتشابهت أعمال الكثيرين من الصالحين في الشكل والهيئة، ولكنها قد تختلف وتتفاوت جوهريًا بشكل كبير، فلربما سجد الرجل وركع وتصدق وجاهد وقرأ النصوص المقدَّسة وقلبه معلَّق بشيء من متاع الدنيا، بتجارته، بامرأته، بأبنائه، أو حتى بنفسه التي بين جنبيه، يبتغي تجميلها وتعظيمها وتوقيرها وتشييد بناء عالٍ لها تسكن فيه وتستعلي به على الناس، وهذا تبطئ نيَّتُه المُغبَّشةُ المشوبةُ سَيْرَه إلى ربه، فيتعثر تارة، ويقع تارة، ويرتفع تارة ثالثة. وفي المقابل ربما أدى شخص آخر الأعمال نفسها وقلبه في الفردوس الأعلى، مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، لا تعده من أهل الدنيا إذا طالعت صفحة وجهه، بل قد تستشكل وجوده ومخالطته للبشر، حيث لا تعده منهم، بل هو صنف آخر فيه من الروحانية والشفافية ما يعليه عنهم، وما ذلك إلا بشيء وقر في قلبه، فكان حاديًا له ومنيرًا طريقه إلى الخير، محتسب هو في نومته وفي قومته، وفي طعمته وشربته، له مع كل عمل نية، بل العديد من النيات في العمل الواحد، يحصِّل صاحبُه الأجر مرة، ويحصِّل هو الأجر مرة بعد مرة، وكلاهما يعمل عملاً واحدًا، فيصليان صلاة واحدة، ويقرآن قراءة واحدة، ويدعوان إلى الله دعوة واحدة، ولكن بينهما من البون كما بين السماء والأرض.


إن أمر الإخلاص جد عظيم؛ ولا يستطيعه إلا من رهن له نفسه، فراقب سيرها في كل كبيرة وصغيرة، وقوَّمها في ذلك بقوة ومهارة، فالنفس أعصى ما تكون على الإخلاص؛ حيث ليس لها فيه نصيب، فهي تأبى على صاحبها إلا أن تستأثر بنصيب من أعماله فتفسدها، أو تستولي على جزء كبير منها فتصيبها بالنقص؛ لذا فهي تحتاج معاملة من نوع خاص، فعلى الإنسان أن يعلو فوق نفسه ومطالبها، فيمتطيها ليصبح مالك أزمَّتها، فيسوقها حيث شاء، ويكبح جماحها حين تُظهر تمردًا، أما إذا ترك لها الحبل على الغارب، فجالت يمينًا وشمالاً، ووقعت على كل ما ترغب، وشاءت بما تفعل رضا نفسها دون رضا خالقها ومولاها، فأخلصت لنفسها فقط، وحققت متع نفسها حتى ولو بفعل الطاعات، فهذا كفيل بهلاكها وهلاك صاحبها.


وهذا مسلك دقيق دقيق، يخفى على الكثيرين، حيث يجتهد البعض في مواراة أعمالهم عن أعين الخلق طلبًا للإخلاص، دون الالتفات إلى أنه من المحتمل أن يرائي الإنسان نفسه التي بين جنبيه، فتحقيق اللذة والمتعة والراحة النفسية المنبثقة والمترتبة على العبادة إذا تحول إلى مطلوب في حد ذاته بات ذلك رياءً للنفس، وبات صاحبه مذمومًا وعلى شفا شُعْبَةٍ من شُعَبِ النفاق عياذًا بالله؛ لذا فالمطلوب الأول والوحيد من العبادات والطاعات ينبغي أن يكون هو الله -عز وجل- وثوابه ورضاه، وما يأتي بعد ذلك من لذة الطاعة والارتياح إلى الإيواء إلى ركن الله سبحانه فهو يأتي تبعًا وتاليًا للطاعة. وهذا كما ذكرنا مسلك دقيق لا يلتفت إليه كثير من الناس.


ومن أجل ما في الإخلاص من مزالق، وما في الرياء من خفاء كما دبيب النمل، كان التشديد على الإخلاص في نصوص شرعية كثيرة؛ وكان تحقيقه مدار اهتمام إسلامي كبير، سواء من المربين وعلماء الأمة وسلفها القدامى، أم من المصلحين والدعاة والعلماء المعاصرين؛ لذا فتذكير النفس به من حين لآخر مطلب أساسي لإصلاح الفرد والمجتمع، فالمجتمعات الإنسانية بحاجة أكبر ما تكون إلى إخلاص أفرادها واحتسابهم في أجور أعمالهم، وإلا لصار الأفراد مجموعة من المنافقين المرتزقين من أرباب المصالح الذاتية، لا يفكرون إلا في أنفسهم وشهواتها ولذاتها، فتختفي الفضيلة من نفوس الناس، ولا يبقى فيها إلا خيوط عنكبوت وهمية من التنافس الشرس على تحصيل المنافع الشخصية.


يحتاج الناس من حين لآخر لمن يطرق مسامعهم بحديث الإخلاص، وتعطير أنفاسهم بالإغراق في جزئياته شديدة الدقة؛ كي تتعرف النفوس على عيوبها، وتقف على مواطن أدوائها، وتتقي بذلك أسباب بوارها وهلاكها، وعدم اغترار الإنسان بأدائه للعمل الصالح، فقد يكون العمل مدخولاً بنية فاسدة، أو قصد فاسد، أو هدف فاسد، فيفسد عليه العمل ويحبطه، فلا يكون له من عمله إلا التعب والنصب. ولعل تلك إحدى حكم الكثرة الكاثرة للنصوص المحفزة على تحقيق الإخلاص في النفوس، بل وجعله شرطًا من شروط العبادة التي لا تقبل إلا بوجوده: (فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً) [الكهف: 110].


ومختاراتنا لهذا الأسبوع هي إحدى هذه الهتافات للأمة على اختلاف أشكالها وألوانها وأماكنها لتعهد الإخلاص في النفوس، وإتقان المتاجرة مع الله تعالى باحتساب النيات الكثيرة على العمل الواحد؛ للحصول على قدر أكبر من الحسنات، والارتقاء في درجات الطاعة والقبول. فنسأل الله تعالى أن يحقق من الإخلاص آمالنا، وأن يلهمنا حسن الاحتساب، إنه ولي ذلك والقادر عليه..

 


الخطبة الأولى: أهمية الإخلاص؛ للشيخ علي عبد الرحمن الحذيفي

الخطبة الثانية: عظم الإخلاص وخطر الرياء؛ للشيخ عبد المحسن بن محمد القاسم

الخطبة الثالثة: النية وأثرها بالأعمال ، للشيخ عبدالله بن علي الطريف

الخطبة الرابعة: النية الصالحة؛ للشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

الخطبة الخامسة: من أحكام النية؛ للشيخ أحمد الزومان

الخطبة السادسة: الإخلاص والعمل الصالح (1)؛ للشيخ سعيد بن يوسف شعلان

الخطبة السابعة: الإخلاص والمخلصون؛ للشيخ عبد الله بن فهد السلوم

الخطبة الثامنة: الإخلاص؛ للشيخ خالد بن محمد الشارخ

الخطبة التاسعة: الإخلاص وحقيقته وأنواعه؛ للشيخ صالح الونيان

الخطبة العاشرة: أهمية الإخلاص وفضله؛ للشيخ حسين بن حسن أحمد الفيفي

 

 

عنوان الخطبة أهمية الإخلاص اسم المدينة المدينة المنورة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 169 اسم الجامع المسجد النبوي الشريف
التصنيف الرئيسي التوحيد, أحوال القلوب التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 18/12/1425 هـ تاريخ النشر 26/11/1429 هـ
اسم الخطيب علي عبد الرحمن الحذيفي
أهداف الخطبة الحث على إخلاص العبادة لله / بيان حقيقة الإخلاص وثمراته / التحذير من النفاق والرياء .
عناصر الخطبة تحقيق العبودية / الإخلاص أحد شرطي قبول العمل / حقيقة الإخلاص ومعناه / اختلاف العمل باختلاف النية / ثواب المخلصين / عقاب المنافقين والمرائين / صور من محق العمل بالرياء / بيان السلف لأهمية الإخلاص / ثمرات الإخلاص .

 والعمَلُ يكونُ بصورةٍ واحدة، ويختلِف حكمه بحسَب النية الصادقة والإخلاصِ أو نيةِ السوء والمخادَعَة فيه، فالمخلِص في عَمَله من المقرَّبين، والمخادِع المدخولُ النية من المبعَدين المعذَّبين، فهؤلاء قومٌ يصلّون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ويجاهِدون معه بإخلاصٍ فهم بأفضلِ المنازل رضي الله عنهم ورَضوا عنه، قال تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ أُوْلَئِكَ هُمْ الْوَارِثُونَ الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) [المؤمنون:9-11]، وقال الله عن هؤلاء الصحابةِ رضي الله عنهم: (لَكِنْ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَأُوْلَئِكَ لَهُمْ الْخَيْرَاتُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ...).. المزيد.. 

 

 

عنوان الخطبة عظم الإخلاص وخطر الرياء اسم المدينة المدينة المنورة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1845 اسم الجامع المسجد النبوي الشريف
التصنيف الرئيسي أحوال القلوب التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 24/06/1424 هـ تاريخ النشر 18/12/1431 هـ
اسم الخطيب عبدالمحسن بن محمد القاسم
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أهمية الإخلاص 2/ فوائد الإخلاص ومنافعه 3/ فضل النية الصالحة 4/ خطر الرياء وعاقبته 5/ تصحيح بعض المفاهيم في باب الإخلاص 6/ أسباب حفظ العمل من الرياء والعجب 7/ من علامات الإخلاص وأماراته

  المخلصُ لربّه مجابُ الدعوة؛ يقول النبيّ -صلى الله عليه وسلم-: "انطلقَ ثلاثة نفرٍ ممّن كان قبلَكم حتى آواهم المبيتُ إلى غار فدخلوه، فانحدرت صخرةٌ من الجبل فسدّت عليهم الغار، فقالوا: إنّه لا ينجّيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعوا الله بصالح أعمالكم، فقال كلّ واحدٍ منهم متوسّلاً إلى الله بصالح عملِه وإخلاصِه: اللهمّ إن كنتَ فعلتُ ذلك ابتغاءَ وجهك ففرّج عنّا ما نحن فيه من هذه الصخرة، فانفرجَت فخرجوا يمشون". متفق عليه.. المزيد..

  

عنوان الخطبة النية وأثرها بالأعمال اسم المدينة القصيم - عنيزة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 5271 اسم الجامع جامع إبراهيم القاضي
التصنيف الرئيسي أحوال القلوب التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 16/01/1434 هـ تاريخ النشر 21/1/1434 هـ
اسم الخطيب عبد الله بن علي الطريف
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ منزلة حديث: إنما الأعمال بالنيات 2/ شرح الحديث 3/ أهمية النية 4/ مفهوم النية 5/ بلوغ المعذورين مراتب العاملين بالنية الصادقة 6/ نية الاحتساب تحوِّل العادات الدنيوية لعبادات

فعلى العبد أن ينوي نية كلية شاملة لأموره كلها قاصدًا بها وجه الله، والتقرب إليه، وطلب ثوابه، واحتساب أجره، والخوف من عقابه؛ ثم يستصحب هذه النية في كل فرد من أفراد أعماله وأقواله وجميع أحواله، وأن يكون في كل عمل حريصًا على تحقيق الإخلاص وتكميله، ودفع كل ما..المزيد..

  

عنوان الخطبة النية الصالحة اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1843 اسم الجامع جامع الأمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير)
التصنيف الرئيسي أحوال القلوب التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 19/01/1422 هـ تاريخ النشر 18/12/1431 هـ
اسم الخطيب عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ شروط قبول العمل 2/ اصطحاب النية لجميع الأعمال والأقوال 3/ استحضار النية وتحسينها في جميع الأقوال والعمال 4/ إدراك الثواب بالنية

 إن النية تصحب المسلم في كل أحواله، في عباداته، وفي معاملاته، وفي علاقته بأهله، وفي علاقته بالآخرين، إنها النية الدالة على ما يكون بالخلق من محبة الله وإخلاص العمل له. إن الله -جل وعلا- يعلم سرّنا وعلانيتنا، ولا يخفى عليه شيء من أحوالنا، (قُلْ إِن تُخْفُواْ مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَيَعْلَمُ مَا فِي السَّمَـاوتِ وَمَا فِي الأرْضِ وَللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْء قَدِيرٌ) [آل عمران: 29]. والله تعالى لا ينظر إلى صورنا ولا إلى أموالنا، ولكن ينظر إلى قلوبنا وأعمالنا، فنظر الله إنما هو لقلوبنا بما يكون فيها من إخلاص، وإلى أعمالنا هل وافقت شرع الله أو لا؟!.. المزيد..

 

 

عنوان الخطبة من أحكام النية اسم المدينة القصيم - بريدة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1846 اسم الجامع جامع عبد الله بن مظعون
التصنيف الرئيسي أحوال القلوب التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 09/08/1430 هـ تاريخ النشر 18/12/1431 هـ
اسم الخطيب أحمد عبدالرحمن الزومان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ النية خير من العمل 2/ حالات مخالطة الرياء للعمل 3/ مسائل متعلقة بالنيات

  النيَّة خير من العمل؛ فكم من عملٍ صالحٍ كُتِب للشَّخص وهو لم يعملْه ببدنِه، لكنَّه كان راغبًا في عمله، لكن حال بيْنه وبينه العجز، فأناله ربُّه أجر العامل بنيَّته، وعلى قدْر التَّفريط في النيَّة على قدْر ما يدخل الشَّخص النقص في عمله؛ فكم من عملٍ صَغير كبر وشرف بالنيَّة الحسنة، وكم من عمل كبير صغَّرته النيَّة السيِّئة، وقد اهتمَّ أهل العلم بموضوع النيَّة، وتمنَّى بعض أهل العلم أن يتخصَّص بعض العُلماء في تعْليم النَّاس أحكام النيَّة وتقْريرها لهم لعظم شرَفِها.. المزيد..

  

عنوان الخطبة الإخلاص والعمل الصالح (1) اسم المدينة جده, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1839 اسم الجامع مسجد عمار بن ياسر
التصنيف الرئيسي أحوال القلوب التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 17/12/1431 هـ
اسم الخطيب سعيد بن يوسف شعلان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ شتان بين آمال طلاب الدنيا وطلاب الآخرة 2/ الإخلاص ركن القبول في كل عمل 3/ أصناف الناس باعتبار الإخلاص وموافقة العمل لسنة النبي –عليه السلام- 4/ النصوص تدعو لإخلاص العمل لله وتحذر من الرياء 5/ الشيطان ودوره في إفساد النيات 6/ الإخلاص ينجي من الشدائد في الدنيا 7/ عاجل بشرى المؤمن 8/ من أقوال السلف في الإخلاص

 إن الإخلاص ركن عظيم، لو تخلف أصبح الإنسان دونه مشركًا، والشرك درجات؛ إما شركٌ جلي يظهر العبد معه غير ما يُبطن، ويعتقد خلاف ما يُبطن، فيكون والعياذ بالله ممن قال الله فيهم في سورة النساء: (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنْ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا) [النساء: 145]. ومعنى الشرك الخفي الذي هو الرياء أن يعمل العامل ولا يريد إلا وجه الناس ومدحهم وهربًا من ذمهم.. المزيد..

 

 

عنوان الخطبة الإخلاص والمخلصون اسم المدينة القصيم - بريدة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1840 اسم الجامع جامع الجردان
التصنيف الرئيسي أحوال القلوب التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 18/12/1431 هـ
اسم الخطيب عبد الله بن فهد السلوم
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ شرطا قبول العمل 2/ معنى الإخلاص 3/ معنى الرياء وجرحه للإخلاص 4/ أقوال بعض السلف في فضل الإخلاص 5/ آفات الإخلاص وعلاجها 6/ الأمور التي تُعين على الإخلاص

 كم من عمل كبير ضيعته النيات، فصار وبالاً على صاحبه، فسُحب على وجهه في النار؛ لأنه لم يقصد به وجه الله، وكم من عمل صغير سهل بسيط رفع الله به صاحبه إلى الجنان بسبب النية وحسن القصد؛ لأن الأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى، قال الربيع بن خثيم لأصحابه: "تدرون ما الداء والدواء والشفاء؟! قالوا: لا، قال: الداء الذنوب والدواء الاستغفار والشفاء أن تتوب فلا تعود". فكانت أم الربيع تناديه فتقول: "يا بني يا ربيع: ألا تنام؟! فيقول: "يا أماه: من جنّ عليه الليل وهو يخاف البيات حق له أن لا ينام".. المزيد..

  

عنوان الخطبة الإخلاص اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1842 اسم الجامع مسجد اللحيدان
التصنيف الرئيسي أحوال القلوب التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 18/12/1431 هـ
اسم الخطيب خالد بن محمد الشارخ
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ لا يقبل الله العمل إلا إذا كان خالصًا 2/ ما هو الإخلاص 3/ النية مع العادة تجعلها عبادة 4/ تفاضل الأعمال بعمل القلوب 5/ خوف السلف الصالح من الرياء 6/ الأخفياء بصالح العمل 7/ المسمعون بأعمالهم 8/ ثلاث مسائل دقيقة في الرياء والإخلاص

 إن شأن الإخلاص مع العبادات -بل مع جميع الأعمال حتى المباحة- لعجيب جدًا، فبالإخلاص يعطي الله على القليل الكثير، وبالرياء وترك الإخلاص لا يعطي الله على الكثير شيئًا؛ يقول شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: "والنوع الواحد من العمل قد يفعله الإنسان على وجه يكمل فيه إخلاصه وعبوديته لله، فيغفر الله به كبائر الذنوب كما في حديث البطاقة، وحديث البطاقة كما أخرجه الترمذي وحسنه والنسائي وابن حبان والحاكم من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: "يصاح برجل من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة، فينشر له تسعة وتسعون سجلاً.. المزيد..

  

عنوان الخطبة الإخلاص وحقيقته وأنواعه اسم المدينة القصيم - بريدة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1841 اسم الجامع جامع الإمام محمد بن عبد الوهاب
التصنيف الرئيسي أحوال القلوب التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 18/12/1431 هـ
اسم الخطيب صالح محمد الونيان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ مدار الأعمال على النيات 2/ معنى النية 3/ اختلاف الأجر لعمل واحد باختلاف المقاصد والنيات 4/ الإخلاص في العبادات 5/ أول من تسعر بهم النار

 توجوا أعمالكم بالإخلاص لله تعالى، واحرصوا على أن تكون صوابًا على سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ لتكون مقبولة عند الله تعالى. إن مدار الأعمال على النيات؛ فكل عمل لا يراد به وجه الله، فهو باطل لا ثمرة له فى الدنيا ولا في الآخرة؛ إذ كان هذا العمل مفتقرًا إلى النية؛ فعن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى".. المزيد..

  

عنوان الخطبة أهمية الإخلاص وفضله اسم المدينة خميس مشيط, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1844 اسم الجامع جامع صوامع الغلال
التصنيف الرئيسي التربية, أحوال القلوب التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 18/12/1431 هـ
اسم الخطيب حسين بن حسن أحمد الفيفي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ ذكر بعض صفات الله تعالى 2/ أهمية الإخلاص 3/ ثمرات الإخلاص

  لقد كان السلف -رحمهم الله- يحرصون على أن لا يدخل في عملهم شيء من الرياء قلَّ أو كثر، وكانوا يحرصون على إخفاء العبادة، وعلى أن يكون للواحد منهم خبيئة بينه وبين ربه لا يعلم بها أحد غير الله؛ لأن التصنع للناس ومراءاتهم قد تحبط العمل على صاحبه، يقول ابن القيم عند قول الله سبحانه: (وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا) [الفرقان: 23]: "هي الأعمال التي كانت على غير السنة وأريد بها غير وجه الله".. المزيد..

 

 

 

 

إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب
(التفاؤل في زمن الشدة) خطب مختارة

تعليقات على الموضوع - 4

  محمد | مصر

جزاكم الله خير

  أسماء |

جزاكم الله خيرا آمين

  احمد | الخطب والدروس

الخطب والدروس العلميه والدروس الشرعيه

  سالم العسيلي | ما شاء الله

الله ع ها الحكي الله يعطيكم العافيه ممكن تدلوني ها الحكي ماخوذ من اي كتااب الله يقويكم!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟

« 1 »

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :