مختصر خطبتي الحرمين 21 رمضان 1438هـ                 فصائل سورية تكشف عن خسائر ميليشيا إيران في بادية الشام                 «ليلة 27 رمضان» في «المسجد الأقصى»: حشود فلسطينية واستفزاز صهيوني                 العراق: نزوح 700 ألف مدني من الجانب الغربي للموصل                 «التحالف اليمني لحقوق الإنسان» يدعو الأمم المتحدة لدعمه ضد انتهاكات الانقلابيين                 السودان يدين عملية استهداف المسلمين في لندن                 مجلس النواب يرحب بتعيين غسان سلامة مبعوثًا أمميًا جديدًا في ليبيا                 إيران تدفن 8 من عناصر الحرس الثوري قضوا في سوريا                 35 شاحنة مساعدات تركية للمحتاجين في سوريا                 أخبار منوعة:                 رمضان والممانعة الخُلقية،،،!                 وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ                 علامات الترقيم وخدمتها للنصّ العربي                 آمال وأماني                 رمضان والانبعاث الحضاري للأمة                 مصادر ومصائر الوعي                 غرقى في بحر السِّجال                 اطرق باب الدعاء                 الشمس لا شعاع لها                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




الأخلاق المذمومة (سوء الظن) خطب مختارة
(الصائمون بين الصوم عن المفطرات والصوم عن المحرمات) خطب مختارة
المُهِمَّات في صفات القُدُوات من القرآن الكريم (2-3)
19/9/1438هـ - الساعة 07:15 ص
المرجعية: من لوائح ونُظُم وقوانين وقواعد؛ من الأمور المهمة للسير وفق منهج واضح المعالم، قال سبحانه عن أعظم قائد: (إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) [النجم:4]، أي: لا يتبع إلا ما أوحى الله إليه من الهدى والتقوى، في نفسه وفي غيره.

 

 

 

 في المقال السابق ذكرت عشر نقاط فيما يتعلق بالمُهِمَّات في صفات القُدُوات من القرآن الكريم، وفي هذا المقال سأذكر عشراً أخرى، مستعيناً به سبحانه:

11-الأمانة: من أعظم صفات القائد الناجح المتميز، فلابد أن يكون أميناً على كل ما يتولاه وما استودع عليه، من دين ومال وعرض ودماء، قال سبحانه عن هود: (وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ) [الأعراف:68]، وقال عز وجل عن موسى: (إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ) [القصص:26].

 

12-قوة البدن: من سلامة الجسم وحسن إدارة المهام، بفعالية وقدرة ونشاط وحيوية؛ من صفات القدوات، قال سبحانه عن طالوت: (وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ) [البقرة:247]، بِالْقُوَّةِ يَسْتَطِيعُ الثَّبَاتَ فِي مَوَاقِعِ الْقِتَالِ فَيَكُونُ بِثَبَاتِهِ ثَبَاتُ نُفُوسِ الْجَيْشِ. التحرير والتنوير (2/491).

 

13-الخبرة: هي قدر زائد على مجرد العلم المحض، فلابد للقائد الناجح والقدوة من معرفة واسعة شاملة تفصيلية في مجالاته، قال سبحانه عن يوسف -عليه السلام-: (قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ) [يوسف:55]، فكان إعلامه بأن عنده خبرةً في ذلك وكفايته إياه، أشبه من إعلامه حفظه الحساب، ومعرفته بالألسن. تفسير الطبري (16/150).

 

14-ربط الناس بالله: والوحي والمنهج والثوابت والمبادئ وترك ما عداه، فإن النفوس تُقبل على من يدعوها إلى ربها، قال سبحانه عن نوح -عليه السلام-: (وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ * أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي) [الأعراف:61-62]، أي: ربي وربكم ورب جميع الخلق. تفسير السعدي (ص292).

 

15-تذكير الناس بالآخرة: لتقوية الإيمان والثبات على الطريق والتمسك بالمبادئ، من خصال القائد المربي والقدوة الناجح، قال سبحانه عن إبراهيم وإسحاق ويعقوب -عليهم السلام-: (إِنَّا أَخْلَصْنَاهُمْ بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ) [ص:46]، أي أنهم كانوا يذَكِّرون الناس الدار الآخرة (تفسير الطبري ،21/217)، وجعلناهم ذكرى الدار يتذكر بأحوالهم المتذكر، ويعتبر بهم المعتبر (تفسير السعدي ص714).

 

16-عدم اليأس والقنوط: فالقدوة المتميز لا ييأس ولا يصاب بالإحباط مهما كانت التقلبات والمُلِّمات، بل يثبت وينتظر الفرج ويأخذ بالأسباب في أحلك الظروف، قال سبحانه مخبراً عن يعقوب -عليه السلام- بلسان الموجه المربي لبنيه: (وَلَا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ) [يوسف:87].

 

17-التمكين: من الصفات المهمة للقدوة الفعال؛ لتحقيق الأهداف المطلوبة على أتم وجه، قال سبحانه عن داود -عليه السلام-: (وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ) [ص:20]، وَالشَّدُّ: الْإِمْسَاكُ وَتَمَكُّنُ الْيَدِ مِمَّا تَمْسِكُهُ، (التحرير والتنوير،23/229)، وقال سبحانه عن ذي القرنين: (إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ) [الكهف:84]، أي بالقوة والرأي والتدبير والسعة في المال والاستظهار بالعدد. (محاسن التأويل 7/64).

 

18-المرجعية: من لوائح ونُظُم وقوانين وقواعد؛ من الأمور المهمة للسير وفق منهج واضح المعالم، قال سبحانه عن أعظم قائد: (إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) [النجم:4]، أي: لا يتبع إلا ما أوحى الله إليه من الهدى والتقوى، في نفسه وفي غيره. تفسير السعدي (ص818).

 

19-الأخذ بالأسباب: من تمام التوكل على الله، فالقائد الناجح يستثمر كل ما هو متاح لتحقيق الأهداف، ولا يكتفي بتوفر العلم والقوة والتمكين دون السعي، قال سبحانه عن ذي القرنين: (فَأَتْبَعَ سَبَبًا) [الكهف:85]، أي: سلك طريقاً يوصله إلى استقصاء بقاع الأرض، ليملأها عدلًا. حدائق الروح والريحان (17/31).

 

20-التفقد: صفة مهمة جداً، فلابد للقائد القدوة من تفقد أحوال الأتباع بنفسه والاطلاع على أمورهم عن قرب، دون إهمال لأي قطاع أو قسم أو إدارة، ومن غير تفريق بين مسمى وآخر، قال سبحانه عن النبي الملك القائد سليمان عليه السلام: (وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ) [النمل:20]، وصيغة التَّفَعُّل تدل على التكلف في الطلب. ينظر: التحرير والتنوير (19/245).

 

وللحديث بقية

 

 

 

(الصحبة الصالحة ومنافعها) خطب مختارة
(النصيحة وآدابها) خطب مختارة

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :