مختصر خطبتي الحرمين 24 من رجب 1438هـ                 تحذير من تدهور إنساني خطير بغزة                 الجنائية الدولية تقبل دعوى ضد الأسد وبريطانيا ترحب بالعقوبات على نظامه                 الحوثيون يرفعون سعر البنزين والغاز في العاصمة صنعاء بشكل مفاجئ (السعر الجديد)                 مليشيات شيعية تنتقم من المزارعين السنة بالعراق                 السعودية تمول بناء مئات المساجد في بنغلاديش بقيمة مليار دولار                 الاحتلال الفارسي يعتقل عددًا من الدعاة السُّنّة في الأحواز                 مؤسسات تركية تطلق حملة واسعة لمواجهة خطر المجاعة بالصومال                 إحراق مسجد تاريخي في ميانمار وحصار من فيه من المسلمين                 الهند تسعى لإقرار قانون لحماية الأبقار لا حماية المسلمين                 أخبار منوعة:                 نموذج لاستعلاء المؤمن في مواجهة الفتن                 قصة الحوثيين                 تعالوا نتذاكر نعم الله علينا                 القوة الخفية لدى الإنسان                 ظهور الفرسان لا يكسرها السقوط ..                 من أي أنواع “الواتسابيين” أنت؟!                 صور التطرف الليبرالي...!                 هموم وضغوط الحياة                 مسلمون منسيون..فيتنام                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




(النصيحة وآدابها) خطب مختارة
الأخلاق المذمومة (الفحش والبذاءة) خطب مختارة
(النصيحة وآدابها) خطب مختارة
22/7/1438هـ - الساعة 01:56 ص
ولك أن تتخيل ماذا يحدث لو تُرِكَت النصيحة، فلم يناصح أحد أحدًا! هل تخيلت يومًا جسد حيوان لم يتنظف ولم يغتسل أبدًا في حياته؟ إذًا لتراكمت عليه أطنان من الأقذار والأوساخ، ولو أنه وجد من يزيلها عنه أولًا بأول لما تراكمت! وما رأيك بأحد الطرقات يلقي أهله فيه بأكياس القمامة، وقد غاب عامل القمامة فتعفنت! ولو أنه كان موجودًا يميطها لما حدث! فكذا التناصح يزيل عن المسلمين ما علق بهم من عيوب وأخطاء ولو أنهم تركوها لاجتمعت فيهم المعايب والمثالب ولتراكمت عليهم حتى عمتهم وشملتهم!..

 

 

"المؤمن مرآة المؤمن" (أبو داود)، هكذا أطلقها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ دعوة واضحة لإصلاح المسلمين بعضهم عيوب بعض وتقويم سلوكياتهم والرقي بهم، والطريق القويم السليم لهذا الإصلاح هو النصيحة الهادئة التي يُبتغى بها وجه الله -تبارك وتعالى-.

 

ومنذ اللحظات الأولى لدخول المرء في الإسلام كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يأخذ عليه العهد والميثاق أن ينصح من وجده بحاجة إلى نصح من المسلمين، فيبايعه على ذلك مع بيعته على الإسلام والإيمان، يشهد بذلك جرير بن عبد الله إذ يقول: "بايعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على إقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والنصح لكل مسلم" (متفق عليه).

 

ولقد ظل جرير -رضي الله عنه- يذكر هذه البيعة وهذا العهد طوال عمره، فلقد ذهب إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وما يقصد إلا أن يبايعه على الإسلام وحده، فأبى -صلى الله عليه وسلم- إلا أن يشترط عليه -مع الإسلام- أن يقدم النصيحة لكل مسلم، فعن زياد بن علاقة قال: سمعت جرير بن عبد الله يقول يوم مات المغيرة بن شعبة: عليكم باتقاء الله وحده لا شريك له، والوقار، والسكينة، حتى يأتيكم أمير... ثم قال: أما بعد، فإني أتيت النبي -صلى الله عليه وسلم- قلت: أبايعك على الإسلام، فشرط علي: "والنصح لكل مسلم" فبايعته على هذا، ورب هذا المسجد إني لناصح لكم، ثم استغفر ونزل (متفق عليه).

 

ولو تعجبت؛ كيف تكون النصيحة من أوائل الأمور التي يبايع عليها النبي -صلى الله عليه وسلم- من أراد الدخول في الإسلام؟ قلتُ لك: ألا أخبرك بالأغرب والأعجب؟ إنه -صلى الله عليه وسلم- قد جعل النصيحة هي الدين كله؛ فعن تميم الداري أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "الدين النصيحة" (مسلم)، والمعنى: "عماد الدين وقوامه النصيحة، كما يقال: "الحج عرفة"، أي: عماد الحج وقوامه وقوف عرفة، والتقدير: معظم أركان الدين النصيحة، كما يقال: "الحج عرفة"، أي: معظم أركان الحج وقوف عرفة" (عمدة القاري للعيني).

 

إذًا فليس تطوعًا منك أن تناصح المسلمين، بل هو واجب عليك، وهل كانت مهمة كل رسول إلا أن يناصح قومه؛ فهذا نبي الله نوح يقول لقومه: (أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنْصَحُ لَكُمْ) [الأعراف: 62]، ونسمعها أيضًا على لسان نبي الله هود: (أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ) [الأعراف: 68]، ومثلهما قد قال صالح -عليه السلام-: (يَاقَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ) [الأعراف: 79]، وكذا جميع أنبياء الله.

 

ألم أقل لك إن النصيحة واجبة عليك وليست تطوعًا منك؛ إنها من حقوق إخوانك عليك، فعن أبي هريرة، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "حق المسلم على المسلم ست" قيل: ما هن يا رسول الله؟، قال: "إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجبه، وإذا استنصحك فانصح له..." (مسلم).

 

ولك أن تتخيل ماذا يحدث لو تُرِكَت النصيحة، فلم يناصح أحد أحدًا! هل تخيلت يومًا جسد حيوان لم يتنظف ولم يغتسل أبدًا في حياته؟ إذًا لتراكمت عليه أطنان من الأقذار والأوساخ، ولو أنه وجد من يزيلها عنه أولًا بأول لما تراكمت! وما رأيك بأحد الطرقات يلقي أهله فيه بأكياس القمامة، وقد غاب عامل القمامة فتعفنت! ولو أنه كان موجودًا يميطها لما حدث! فكذا التناصح يزيل عن المسلمين ما علق بهم من عيوب وأخطاء ولو أنهم تركوها لاجتمعت فيهم المعايب والمثالب ولتراكمت عليهم حتى عمتهم وشملتهم!

***

 

هذا كله نقوله للمسلمين ليؤدوا النصيحة إلى غيرهم، التي هي عليهم واجب لا تفضلًا منهم، وحان الوقت الآن أن نقول: وإذا نصحكم غيركم فاقبلوا النصيحة ما دامت بحق، هي قاعدة تقول: "اقبل الحق ولوجاء به الشيطان"، ولا توجد أي مبالغة في قولي هذا، بل هو علي حقيقته؛ فقد قَبِلَ النبي -صلي الله عليه وسلم- الحق الذي جاء به الشيطان، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: وكلني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بحفظ زكاة رمضان، فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام، فأخذته وقلت: والله لأرفعنك إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، قال: إني محتاج، وعلي عيال ولي حاجة شديدة، قال: فخليت عنه، فأصبحت، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "يا أبا هريرة، ما فعل أسيرك البارحة"، قال: قلت: يا رسول الله، شكا حاجة شديدة، وعيالا، فرحمته، فخليت سبيله، قال: "أما إنه قد كذبك، وسيعود"، فعرفت أنه سيعود، لقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إنه سيعود...

 

حتى أمسك به أبو هريرة الثالثة، فقال: دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بها، قلت: ما هو؟ قال: إذا أويت إلى فراشك، فاقرأ آية الكرسي: (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) [البقرة: 255]، حتى تختم الآية، فإنك لن يزال عليك من الله حافظ، ولا يقربنك شيطان حتى تصبح، فخليت سبيله، فأصبحت فقال لي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "ما فعل أسيرك البارحة"، قلت: يا رسول الله، زعم أنه يعلمني كلمات ينفعني الله بها، فخليت سبيله، قال: "ما هي"، قلت: قال لي: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي من أولها حتى تختم الآية: (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) [البقرة: 255]، وقال لي: لن يزال عليك من الله حافظ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح - وكانوا أحرص شيء على الخير - فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "أما إنه قد صدقك وهو كذوب، تعلم من تخاطب منذ ثلاث ليال يا أبا هريرة"، قال: لا، قال: "ذاك شيطان" (البخاري).

***

 

إن النصيحة قائد إلى الأفضل والأحسن والأكمل، ولو طبق المسلمون "شعيرة" التناصح في الله فأدوها لغيرهم وتقبلوها من غيرهم، إذًا لصار حالهم غير حالهم، ولسمو ورقوا وتطهروا من الأوحال والأقذار، ولتزينوا بكل جميل وزال عنهم كل قبيح...

 

وحتى تؤتي النصيحة ثمارها لا بد أن يتأدب الناصح بآداب معينة منها: الشفقة على المنصوح، ومنها: قصد الإصلاح؛ لا التوبيخ ولا التعيير ولا التعالم، ومنها: الرفق بالمنصوح واللين له، ومنها: الانفراد والستر فإن النصح في الملأ فضيحة، ومنها: أن يكون الناصح عالمًا بما ينصح به؛ فإن فاقد الشيء لا يعطيه، ومنها: اختيار الوقت والمكان والظروف المناسبة، ومنها: البدء بالمحاسن قبل المساوئ، ومنها: أن يتجنب المباشرة ما استطاع...

***

 

وأخيرًا -أيها الخطباء- أقول لكم: إن أهل الباطل لا يدخرون جهدًا في جذب الناس بعيد عن الهدى والدين، بل والتغرير بالحكام والولاة واستدراجهم إلى الهوى والضلال، فلو تركناهم وما أرادوا فتخلينا عن النصح لله ولرسوله -صلى الله عليه وسلم- ولأئمة المسلمين وعامتهم، طاب لهم ما أرادوا، وأسلمنا لهم الناس يضلونهم وينهشونهم ويجرونهم إلى طرقات الشياطين، يروي أبو هريرة -رضي الله عنه- فيقول: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "ما من وال إلا وله بطانتان: بطانة تأمره بالمعروف وتنهاه عن المنكر، وبطانة لا تألوه خبالًا، فمن وقي شرها فقد وقي، وهو من التي تغلب عليه منهما" (النسائي)، فاتقوا الله وكونوا أنتم البطانة الصالحة.

 

وقد جمعنا لكم بعض الخطب المميزة التي تتحدث عن النصيحة وآدابها، كي تساهموا معنا في نشر تلك الفضيلة بين روادكم وفي مساجدكم، فلعل الله -تعالى- أن يُرجِع بكم تلك الشعيرة الغائبة وينشرها بين المسلمين... وقد جاءت هذه الخطب في الصورة التالية:

 

الخطبة الأولى: النصيحة وآدابها ، الشيخ: خالد بن عبدالله الشايع.

الخطبة الثانية: آداب النصيحة ، الشيخ: محمد صالح المنجد.

الخطبة الثالثة: آداب النصيحة ، الشيخ: عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ.

الخطبة الرابعة: النصيحة بواعثها وآدابها ، قسم الخطب بدائرة الأئمة والخطباء بسلطنة عمان.

الخطبة الخامسة: أهمية وآداب النصيحة ، الشيخ: عبيد بن عساف الطوياوي.

الخطبة السادسة: آداب النصيحة ، الشيخ: محمد عبد الكريم الشيخ.

الخطبة السابعة: آداب النصيحة ، موقع إمام المسجد.

الخطبة الثامنة: التصافح في التناصح ، الشيخ: خالد بن علي أبا الخيل.

الخطبة التاسعة: التناصح بين المسلمين ، الشيخ: سعد بن تركي الخثلان.

 

عنوان الخطبة النصيحة وآدابها اسم المدينة ظهرة البديعة - الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 7096 اسم الجامع جامع الحقباني
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة, الدعوة والتربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 1434/4/19 هـ تاريخ النشر 23/1/1435 هـ
اسم الخطيب خالد بن عبدالله الشايع
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/أهمية الأخوة ومكانتها 2/ المقصود بالنصيحة وأهميتها 3/أعظم أنواع النصح 4/السلف والنصيحة 5/آداب الناصح 6/آداب المنصوح

إن للنصيحة آدابا يجب التحلي بها؛ فمنها: أن يكون قصدك بالنصيحة مصلحة أخيك، لا التشفي ولا التشهير: فالنصيحة يجب أن تكون سرا؛ لأن القصد رفع العيب، فمن نصح..المزيد..

 

عنوان الخطبة آداب النصيحة اسم المدينة الخبر, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 14053 اسم الجامع جامع عمر بن عبد العزيز
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي بناء المجتمع
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 20/7/1438 هـ
اسم الخطيب محمد صالح المنجد
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ واجب النصيحة 2/ فوائد النصيحة 3/ أسباب ضياع النصيحة 4/ أمثلة من نصح الصحابة 5/ آداب النصيحة 6/ الفرق بين النصيحة والتأنيب 7/ أهمية القيام بهذا الواجب 8/ الخلط بين النصيحة والغيبة.

إن نصائحنا يجب أن تكون مبنية على العلم الشرعي، وعلى الدليل، فإن بعض الناس ينصح بجهل، بعض الناس ينكر بجهل، بعض الناس يقدم كلاماً غير صحيح، ليس من الدين..المزيد..

 

عنوان الخطبة أدب النصيحة اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 14054 اسم الجامع جامع الأمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير)
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي منهج أهل السنة في المعرفة والتعامل
تاريخ الخطبة 21/6/1423 هـ تاريخ النشر 20/7/1438 هـ
اسم الخطيب عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ محبة الخير للمسلمين وبذل النصيحة لهم من أخلاق المؤمن 2/ بذل النصيحة خلق الأنبياء عليهم السلام 3/ آداب النصيحة 4/ الخطأ من طبيعة البشر 5/ النصيحة عامة لكل أحد 6/ الفرق بين الناصح الصادق والمتتبع للعورات 7/ سمات الناصحين الصادقين.

الناصحون لعباد الله أهلُ أدب ورحمة، الناصحون لعباد الله أهل صدق وإخلاص، الناصحون لعباد الله أهلُ محبةٍ ومودة لإخوانهم المسلمين، الناصحون لله صادقون في أقوالهم..المزيد..

 

عنوان الخطبة النصيحة .. بواعثها وآدابها اسم المدينة بدون, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 14055 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي بناء المجتمع
تاريخ الخطبة 10/8/1428 هـ تاريخ النشر 20/7/1438 هـ
اسم الخطيب قسم الخطب بدائرة الأئمة والخطباء بسلطنة عمان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أهمية النصيحة 2/ آداب النصيحة وفضائلها 3/ أمور يجب مراعاتها عند النصيحة 4/ دوافع النصيحة وبواعثها.

إِنَّ نَصِيحَةَ الإِنْسَانِ لأَخِيهِ الإِنْسَانِ يَجِبُ أَنْ تَتَّسِمَ باللُّطْفِ والإِحْسَانِ، وإرْشَادِهِ إِلى مَا فِيهِ صَلاَحُهُ، وظَفْرُهُ ونَجَاحُهُ، ودَفْعُ الأَذَى والمَكْروهِ عَنْهُ مَا استَطَاعَ النَّاصِحُ إِلى ذَلِكَ سَبِيلا..المزيد..

 

عنوان الخطبة أهمية وآداب النصيحة اسم المدينة حائل, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 14056 اسم الجامع جامع الخلف
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي بناء المجتمع
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 20/7/1438 هـ
اسم الخطيب عبيد بن عساف الطوياوي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أهمية النصيحة 2/ آداب النصيحة وفضائلها 3/ التحذير من رد النصيحة أو الاستكبار عنها 4/ أمور يجب مراعاتها عند النصيحة 5/ وجوب الإكثار من نصيحة النفس والآخرين.

كلنا ندرك أهمية النصيحة، ودورها الفعَّال للحد من انتشار كثير من المخالفات، وأنها وسيلة مهمة للقضاء على التجاوزات الدينية والدنيوية، وأنه لا غنى لأحد من الناس عنها..المزيد..

 

عنوان الخطبة آداب النصيحة اسم المدينة الخرطوم, السودان
رقم الخطبة 14057 اسم الجامع مسجد المجمع الإسلامي
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة, هدايات السنة النبوية التصنيف الفرعي أخلاق وحقوق
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 20/7/1438 هـ
اسم الخطيب محمد عبد الكريم الشيخ
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ تأملات في أحاديث النصيحة 2/ أهمية مناصحة المسلمين وأئمتهم 3/ أهمية النصيحة في إصلاح المجتمع المسلم 4/ كيفية النصيحة ودرجاتها 5/ النصيحة لا تسقط عن أحد، وكل بحسبه 6/ الفرق بين النصيحة والغيبة

هذا الحديث يعتبر أصلاً من أصول الإسلام حتى قال محمد بن أسلم الطوسي: " هذا الحديث أحد أرباع الدين"، وهو مما يؤخذ منه الفقه في الدين. وراويه هو تميم بن أوس الداري..المزيد..

 

عنوان الخطبة آداب النصيحة اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 14052 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي بناء المجتمع
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 20/7/1438 هـ
اسم الخطيب موقع إمام المسجد
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أهمية النصيحة 2/ آداب النصيحة وفضائلها 3/ أمور يجب مراعاتها عند النصيحة.

إن النصيحة هي الدين كله؛ ولأهمية النصيحة فقد كان النبي-صلى الله عليه وسلم- يبايع الصحابة عليها؛ والنصيحة المتعلقة بأئمة المسلمين وعامتهم تعني أمرهم بالمعروف..المزيد..

 

عنوان الخطبة التصافح في التناصح اسم المدينة القصيم - بريدة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 9785 اسم الجامع أبي هريرة رضي الله عنه
التصنيف الرئيسي بناء المجتمع, الدعوة والتربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 10/4/1436 هـ تاريخ النشر 4/6/1436 هـ
اسم الخطيب خالد بن علي أبا الخيل
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/حرص الإسلام على جمع الكلمة ووحدة الصف 2/حفظ الإسلام للضرورات الخمس وبعض تشريعاته تجاه ذلك 3/الخطأ من طبيعية الإنسان 4/مجالات النصيحة بين المسلمين 5/تهاون المسلمين بالنصيحة وبعض مفاسد ذلك 6/أهمية التناصح بين المسلمين وبعض صور ذلك 7/آداب النصيحة 8/النصيحة بين الرعية والراعي إمام المسلمين وكيفية ذلك

أيها المسلمون: والنصيحة بين المسلمين ذات مجالات واسعة من إرشادهم إلى مصالح دينهم ودنياهم، وكف الأذى عنهم، وتعليمهم ما يجهلون من دينهم وإعانتهم، قولا وفعلا سترا..المزيد..

 

عنوان الخطبة التناصح بين المسلمين اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 13203 اسم الجامع جامع الحكمة بحي حطين
التصنيف الرئيسي بناء المجتمع التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 11/3/1438 هـ
اسم الخطيب سعد بن تركي الخثلان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أهمية الأخوة الإيمانية 2/ المقصود بالنصيحة وأهميتها 3/ التحذير من بغض الناصحين وإيذائهم 4/ علامات ودلائل حب الناصحين 5/ مفاسد غياب النصيحة بين المسلمين وفوائد إشاعتها 6/ قصة رائعة في النصيحة 7/ آداب النصيحة

النصيحة كلمة جامعة غايتها إرادة الخير للمنصوح وتحصيله له، وإرشاده إليه، وتنبيهه إلى اجتناب العيوب، والتحذير من الانحراف بالقول والعمل والمعاملة..المزيد..

 

 

 

غزوات الرسول -صلى الله عليه وسلم-(غزوة بني قريظة) خطب مختارة
الأخلاق المذمومة (البخس والتطفيف) خطب مختارة

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :