مختصر خطبتي الحرمين 23 شعبان 1438هـ                 البرلمان التشيكي يصادق على مشروع قرار يعتبر القدس عاصمة ‘لإسرائيل‘.. واحتفاء صهيوني                 الجيش اليمني يسيطر على ‘البنك المركزي‘ بتعز.. ومليشيات الحوثي تقصف المدنيين عشوائيًّا                 بينهم 80 طفلا وامرأة.. ‘التحالف الدولي‘ يقتل 225 مدنيا في سوريا خلال شهر                 قصف جوي لمدنيين تجمعوا لاستلام مساعدات غرب الموصل                 أردوغان: القرآن الكريم منهج حياة لنا                 اليونيسيف: 150 طفلا يموتون في ميانمار كل يوم                 أسرة القذافي تدعم تحركات ‘حفتر‘ للسيطرة على السلطة                 موريتانيا ترفض الترخيص لمجلس شيعي على علاقة بإيران                 انتقادات بالمغرب لمحاولات ‘الفرنسة‘ وعزل اللغة العربية                 أخبار منوعة:                 البرلمان التشيكي يصادق على مشروع قرار يعتبر القدس عاصمة ‘لإسرائيل‘.. واحتفاء صهيوني                 الجيش اليمني يسيطر على ‘البنك المركزي‘ بتعز.. ومليشيات الحوثي تقصف المدنيين عشوائيًّا                 بينهم 80 طفلا وامرأة.. ‘التحالف الدولي‘ يقتل 225 مدنيا في سوريا خلال شهر                 قصف جوي لمدنيين تجمعوا لاستلام مساعدات غرب الموصل                 أردوغان: القرآن الكريم منهج حياة لنا                 اليونيسيف: 150 طفلا يموتون في ميانمار كل يوم                 أسرة القذافي تدعم تحركات ‘حفتر‘ للسيطرة على السلطة                 موريتانيا ترفض الترخيص لمجلس شيعي على علاقة بإيران                 انتقادات بالمغرب لمحاولات ‘الفرنسة‘ وعزل اللغة العربية                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




(الصحبة السيئة ومضارها) خطب مختارة
(الصحبة الصالحة ومنافعها) خطب مختارة
‘سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله‘: (إمام عادل) خطب مختارة
19/4/1438هـ - الساعة 01:00 م
إنه لن يُظِلّ الله يومَ القيامة بظل عرشه إماماً مستبداً، أو ملكاً جباراً، أو أميراً جائراً، يتسلط بجبروته على المسلمين، فيذل من أعزه الله، أو يعز من أذله الله.. وإن ولاة أمور المسلمين حق عليهم أن يقيموا العدل في الناس. حتى يعم العدل ربوع الأرض، بدلاً من الاستبداد وقهر العباد، وقتل الأبرياء، وسفك الدماء، ما أجمل أن يعم الأرض حكم كله عدل ورحمة، في خفض الجناح ولين الجانب، وقوة الحق، عدلٌ ومساواة تكون فيه المسؤوليات والولايات والأعمال والمهمات تكليفًا قبل أن تكون تشريفًا،..


 

تشتد حاجة الناس إلى الظل، خصوصاً إذا اشتد عليهم وهج الشمس، فإن الظل يكون له طعمه الخاص، لكن أحوج هذا سيكون يوم القيامة، يوم يقف الناس بين يدي رب العالمين لفصل القضاء، وللمحاسبة، ووقوفهم يكون في يوم مقداره خمسون ألف سنة، ويكون ارتفاع الشمس من رؤوس الخلائق كما نطق به الصادق المصدوق، مقدار ميل. وعرق الناس يكون بحسب أعمالهم، إنهم أحوج ما يكونون إلى ظل يستظلون به.

 

فإذا كان ابن آدم لا يتحمل قليلاً من الحر لبضع دقائق، فيكف به بيوم طوله خمسين ألف سنة، وارتفاع الشمس عن رأسه قدر ميل؟! ولهذا عد المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه، سبعة أصناف من الناس سيظلهم المولى جل وتعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله، روى البخاري في صحيحه حديث أبي هريرة -رضي الله عنه-، عن النبي -صلى الله عليه وسلم قال-: "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله؛ الإمام العادل، وشاب نشأ في عبادة ربه، ورجل قلبه معلق في المساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل طلبته امرأة ذاتُ منصب وجمال فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه"(متفق عليه)، فأين أنت من هؤلاء الأصناف يا عبد الله؟! يا ترى تحت أي صنف منهم تكون؟!

 

فإذا حشَر اللَّه تعالى الناس يوم القيامة، واشتد الكرب، وكَثُر العَرَقُ، اقتربت الشمس من رءوس العباد، فإن هذه الأعمال الفاضلة تظل صاحبها في هذا الموقف العصيب. وما أحوجنا جميعًا، إلى أن نستظل في ظل الرحمن، في يوم عصيب يعظم فيه الخطب، ويشتد فيه الكرب، يوم أن تدنو الشمس من الخلق حتى تكون منهم كمقدار ميل، فيكون الناس على قدر أعمالهم في العرق، فمنهم من يكون إلى كعبيه، ومنهم من يكون إلى ركبتيه، ومنهم من يكون إلى حقويه، ومنهم من يلجمه العرق إلجاما. رُحماك يا رب، عفوك يا الله.

 

ومن أول هذه الأصناف نجاة من الحر واستظلال بظلال العرش: الإمام العادل والحاكم الصالح، وما أحوج الأمة المسلمة في كل عصر وفي كل مصر، إلى الإمام العادل، وهو صاحب الولاية العظمى، وكذا كل من ولي شيئًا من أمور المسلمين فعدل فيه.

 

الإمام العادل، هو الذي يتبع أمر الله بوضع كل شيء في موضعه، من غير إفراط ولا تفريط، فهو أبو الرعية، والرعية أبناؤه، يعلّم جاهلهم، ويواسي فقيرهم، ويعالج مريضهم، يرى القوي ضعيفًا حتى يأخذ الحق منه، والضعيف قويًّا حتى يأخذ الحق له.

 

وإن تحقيق العدل، أمام الرغبات، والمصالح والأهواء، أمر في غاية الصعوبة؛ إذ حلاوته مرة، وسهولته صعبة، وحينما يستطيع المرء تخطي تلك العقبات، كان معنى ذلك، أن فيه من الإيمان والتقوى ما يجعله مستحقًّا لأن يكون واحدًا من هؤلاء السبعة.

 

والإمام العادل: هو من عدل في رعيته، وحكم فيهم بكتاب الله عز وجل وسنة نبيه -صلى الله عليه وسلم-؛ فهذا أجره عند الله عظيم، فعن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "إن المقسطين عند الله على منابر من نور، الذين يعدلون في حكمهم، وأهليهم، وما ولوا" (صحيح مسلم).

 

ولقد ولي عمر بن عبد العزيز الخلافة، فأرسل إلى الحسن البصري، أن يكتب إليه بصفة الإمام العادل، فكان مما كتب له الحسن: "اعلم يا أمير المؤمنين أن الله جعل الإمام العادل، قوام كل مائل، وقصد كل جائر، وهو كالراعي الشفيق على إبله، الذي يرتاد لها أطيب المراعي، ويذودها عن مراتع الهلكة، ويُكِنّها من أذى الحر والقر، وهو كالأم الشفيقة، والبرة بولدها، حملته كرها، ووضعته كرها، تسهر بسهره، وتسكن بسكونه، والإمام العادل يا أمير المؤمنين، وصي اليتامى، وخازن المساكين، وهو كالقلب بين الجوارح، تصلح الجوارح بصلاحه وتفسد بفساده . اللهم أظلنا في ظلك يوم لا ظل إلا ظلك".

 

وإن ولاة أمور المسلمين حق عليهم أن يقيموا العدل في الناس. حتى يعم العدل ربوع الأرض، بدلاً من الاستبداد وقهر العباد، وقتل الأبرياء، وسفك الدماء، ما أجمل أن يعم الأرض حكم كله عدل ورحمة، في خفض الجناح ولين الجانب، وقوة الحق، عدلٌ ومساواة تكون فيه المسؤوليات والولايات والأعمال والمهمات تكليفًا قبل أن تكون تشريفًا، وتبعات لا شهوات، ومغارم لا مغانم، وجهادًا لا إخلادًا، وتضحيةً لا تحليةً، وميدانًا لا ديوانًا، وأعمالاً لا أقوالاً، وإيثارًا لا استئثارًا. إنصافٌ للمظلوم، ونصرة للمهضوم، وقهرٌ للغشوم، وردع للظلوم، رفع المظالم عن كواهل المقروحة أكبادهم، ورد الاعتبار لمن أذلهم البغي اللئيم، لا تأخذهم في الحق لومة لائم، ولا تعويق واهم، وإن حدًا يقام في الله خير من أن يمطروا أربعين صباحًا.

 

وفي مثل هذا الحاكم العادل صح الخبر عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "أهل الجنة ثلاثة: ذو سلطان مقسط متصدق موفق، ورجلٌ رحيمٌ رقيق القلب لكل ذي قربى، ومسلم عفيف متعفف ذو عيال" (أخرجه مسلم).

 

هذا الإمام العادل هو الذي لا يحكم إلا بالحق، ولا يظلم عنده أحد، ولا يحابي أو يجامل في الحق أحداً، ولو كان من أعز الخلق عليه، وأحبهم إليه، يرى القوي ضعيفاً حتى يأخذ الحق منه، والضعيف قوياً حتى يأخذ الحق له، لا فرق عنده بين قريب وبعيد، وسيد ومسود، في معاملتهم بالحسنى، والرفق بهم، والإحسان إليهم.

 

 قال أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- بعد أن صار خليفة للمسلمين: "أيها الناس! قد وليت عليكم ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني، وإن أسأت فقدّموني، الصدق أمانة، والكذب خيانة، والضعيف فيكم قوي عندي حتى آخذ له حقه، والقوي ضعيف عندي حتى آخذ منه الحق إن شاء الله - تعالى-، لا يدع منكم الجهاد، فإنه لا يدعه قوم إلا ضربهم الله بالذل، أطيعوني ما أطعت الله ورسوله، فإن عصيت الله ورسوله، فلا طاعة لي عليكم".

 

والإمام العادل هو الذي يعتبر رعيته كأبنائه فيما لهم من العطف والحنان، والتربية الصالحة، فيعلم جاهلهم، ويواسي فقيرهم، ويربي صغيرهم، ويعالج مريضهم، ويكرم حاضرهم، ويحفظ غائبهم في أهله وماله، لأن ذلك من أداء الأمانة كما قال تعالى: (إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا) [النساء: 58].

 

أما إذا أساء الحاكم وظلم فقد تُوُعِّد بوعيد شديد، فعن أبي يعلى مَعْقِل بن يَسَار -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "ما من عبدٍ يسترعيه الله رعية، يموت يوم يموت وهو غاشٌ لرعيته، إلا حرم الله عليه الجنة". وفي رواية: " لم يَحُطْها بنصحه، لم يجد رائحة الجنة".

 

إنه لن يُظِلّ الله يوم القيامة بظل عرشه إماماً مستبداً، أو ملكاً جباراً، أو أميراً جائراً، يتسلط بجبروته على المسلمين، فيذل من أعزه الله، أو يعز من أذله الله.

 

إن غاية العباد حكامًا كانوا أو محكومين الاستقامة على أوامر الشريعة، فهذا غاية العبد المؤمن ومراده، وله ثمرات عظيمة في الدنيا والآخرة، فالخوف من الله وخشيته عبادة عظيمة، ضعفت في حياة كثير من المسلمين إلا من رحم الله, غابت في تعاملنا مع ربنا, في تعاملنا مع أنفسنا, في تعاملنا مع الناس، في بيعنا وشرائنا, في تربيتنا لأبنائنا, في أدائنا لوظائفنا, في تعاملنا مع الأجراء والخدم.. والموفق من وفقه الله لخشيته وتقواه.

 

ولأجل هذا وضعنا بين أيديكم -أيها الخطباء الفضلاء- مجموعة من الخطب المختارة في هذا الموضوع، نسأل الله أن يجري الحق على ألسنتكم؛ ونسأله سبحانه الإخلاص والقبول وحسن الخاتمة؛ إنه ولي ذلك والقادر عليه.

 

الخطبة الأولى: المستظلون بظل العرش (1) إمام عادل، الشيخ منصور محمد الصقعوب

الخطبة الثانية: فتنة الحكم والسلطان وكهف النجاة، الشيخ حسان أحمد العماري

الخطبة الثالثة: نصيحة لمن ولاه الله الأمر، الشيخ عبد الحي يوسف

الخطبة الرابعة: العدل أساس قيام الدول وسعادة الأمم، الشيخ صالح بن حميد

الخطبة الخامسة: بين العدل والاستقرار، الشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل

الخطبة السادسة: أن تحكموا بالعدل، الشيخ ناصر بن محمد الأحمد

الخطبة السابعة: سبعة يظلهم الله، الشيخ خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز القاسم

الخطبة الثامنة: الحاكم والسياسة الشرعية، الشيخ مراد باخريصة

الخطبة التاسعة: الإمام العادل، الشيخ د. سعود الشريم

الخطبة العاشرة: الإمام العادل، الشيخ محمّد الشاذلي شلبي

الخطبة الحادية عشرة: الأصناف السبعة (1)، الشيخ سعد بن عبد الله العجمة الغامدي

 

عنوان الخطبة المستظلون بظل العرش (1) إمام عادل اسم المدينة القصيم - بريدة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 5514 اسم الجامع جامع الحبلين
التصنيف الرئيسي أخلاق وحقوق, الحياة الآخرة التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 22/12/1433 هـ تاريخ النشر 26/3/1434 هـ
اسم الخطيب منصور محمد الصقعوب
أهداف الخطبة بيان الحاجة للظل يوم موقف القيامة العصيب/ التعرف على صفات المستظلين بظل العرش يوم القيامة للانتظام في سلكهم
عناصر الخطبة 1/ أهوال القيامة وشدة الحر والعرق فيها 2/ السبعة المستظلون بظل العرش يوم القيامة 3/ سبب كون الإمام العادل من هؤلاء السبعة 4/ مواقف للسلف تبين اعتناءهم ببسط العدل 5/ توسيع مفهوم الإمام العادل 6/ بعض الفئات التي ينبغي أن يعدل بينها أولياؤها.

وفي غمرة الشدائد، وفي شدة الحر, وفي نفس الوقت, أناس لا يحسون بِحرٍّ ولا عرق, بل هم آمنون, وفي ظل العرش مستظلون, فنسأل... لقد خلّد الناس مآثر أهل العدل، ومنهم عمر بن عبد العزيز..المزيد..

 

عنوان الخطبة فتنة الحكم والسلطان وكهف النجاة اسم المدينة صنعاء, اليمن
رقم الخطبة 9553 اسم الجامع جامع الرحمة
التصنيف الرئيسي السياسة والشأن العام, الدعوة والتربية التصنيف الفرعي منهج أهل السنة في المعرفة والتعامل
تاريخ الخطبة 24/4/1436 هـ تاريخ النشر 22/4/1436 هـ
اسم الخطيب حسان أحمد العماري
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أعظم الأعمال في حياة المجتمعات والشعوب 2/ فوائد وجود حاكم عادل في المجتمع 3/ فتنة الحكم والسلطان 4/ تأملات في قصة ذي القرنين وكيفية إدارته لمملكته 5/ من صور فتنة الحكم والملك والسلطان 6/ لمحات يسيرة من سيرة وعدل العُمَرَيْن 7/ مصائب الاقتتال على الحكم في بلاد المسلمين 8/ سبل النجاة من فتنة الحكم والسلطان

لماذا يعيش العالم من حولنا شرقاً وغرباً حياة آمنة مستقرة مزدهرة، ونحن أمة الإسلام وأمة القرآن ساءت علاقاتنا مع بعضنا البعض، وساءت العلاقات بين الحاكم والمحكوم وبين الراعي والرعية..المزيد..

 

عنوان الخطبة نصيحة لمن ولاه الله الأمر اسم المدينة الخرطوم, السودان
رقم الخطبة 10472 اسم الجامع مسجد حي الدوحة
التصنيف الرئيسي بناء المجتمع, قضايا اجتماعية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 18/8/1436 هـ تاريخ النشر 5/10/1436 هـ
اسم الخطيب عبد الحي يوسف
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ عظم مكانة الإمام والسلطان في حياة المسلمين 2/ مسئولية الحكام كبيرة 3/ وصية الفضيل لهارون الرشيد 4/ صفات الإمام العادل 5/ أمور مطلوبة من الحاكم.

إن النصيحة التي ينبغي أن تقال في هذا المقام -أيها المسلمون عباد الله-: أن الناس بحاجة إلى حاكم فعّال أشد من حاجتهم إلى حاكم قوّال، الناس بحاجة إلى أن يروا أفعالاً صادقة سيرة مستقيمة..المزيد...

 

عنوان الخطبة العدل أساس قيام الدول وسعادة الأمم اسم المدينة مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 16 اسم الجامع المسجد الحرام
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة التصنيف الفرعي نظام المجتمع, أخلاق وحقوق
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 11/11/1429 هـ
اسم الخطيب صالح بن عبد الله بن حميد
أهداف الخطبة حث المؤمنين على العدل وبيان ميادينه / الحث على مرتبة الإحسان التي هي فوق العدل
عناصر الخطبة 1/اتفاق الأمم والأديان على مطلب العدل 2/ القسط والعدل هو غاية كل الرسالات السماوية 3/ ثمرات تحقيق العدل وعواقب فقدانه 4/ حقيقة العدل 5/أمة الاسلام أمة العدل 6/ حث الإسلام على العدل 7/ العدل في حق الله 8/ العدل في حقوق العباد 9/ حث ولاة المسلمين على العدل 10/ عدالة القضاء وثمراتها 11/ ميادين العدل 12/ العدل في الأقوال والألفاظ / صور من العدل في الأقوال 13/ العدل مع الأبناء 14/ العدل في معاملة الزوجات 15/ مرتبةالإحسان فوق العدل

العدل متفق عليه.. أمة العدل.. هيا إلى الإحسان.. حسن العدل وحبه مستقر في الفطر، فكل نفس تنشرح لمظاهر العدل مادام بمعزلٍ عن هوى يغلبها في قضية خاصة تخصها..المزيد..

 

عنوان الخطبة بين العدل والاستقرار .. اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 3802 اسم الجامع جامع فهد المقيل، بحي الرحمانية الغربية
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة, بناء المجتمع التصنيف الفرعي السياسة والشأن العام, الأحداث العامة
تاريخ الخطبة 05/02/1433 هـ تاريخ النشر 4/2/1433 هـ
اسم الخطيب إبراهيم بن محمد الحقيل
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ اللهُ العدْلُ جعَلَ نظام الكونِ قائماً على العدل 2/ العدلُ أعلى قيمةٍ ربَّانيةٍ أمر الله بإقامتها 3/ ثمرات وبركات العدل إذا أُقيم 4/ أوضاع المسلمين في سوريا

وفي بلاد الشام المباركة نفوس تزهق، وأجساد تمزق، وأعراض تنتهك، وأطفال تعذب، ونساء ترمل، وبيوت تهدم، من أقلية مجرمة ظالمة حاقدة، مكَّن لها الاستعمار لاستعباد الناس..المزيد..

 

عنوان الخطبة أن تحكموا بالعدل اسم المدينة الخبر, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 6614 اسم الجامع جامع النور
التصنيف الرئيسي الأخلاق المحمودة, بناء المجتمع التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 6/9/1408 هـ تاريخ النشر 19/10/1434 هـ
اسم الخطيب ناصر بن محمد الأحمد
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ مجالات العدل ومسؤوليات الناس فيه 2/ العدل بالقول والفعل حتى على نفسك 3/ العدل في الصلح بين الفئتين المتقاتلتين 4/الإسلام دين قائم على العدل 5/ الرد على مقولة الإسلام دين المساواة

شبهة تتعلق بمفهوم العدل يجب بيانه، وهو ما نسمعه من بعض الأنظمة الشيوعية بأنهم ينادون بالمساواة العامة بين الناس جميعاً في كل أمور الحياة، ويرون أن ذلك من العدل، وهذا خطأ فادح..المزيد..

 

عنوان الخطبة سبعة يظلهم الله اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 13381 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي بناء المجتمع, هدايات السنة النبوية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 2/7/1429 هـ تاريخ النشر 17/4/1438 هـ
اسم الخطيب خالد بن عبد الله بن عبد العزيز القاسم
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أهمية الولاية وعظم شأن المسئولية 2/ سمات الحاكم العادل 3/ فضائل الشباب الصالح 4/ أهمية تعلق القلب بالمساجد 5/ عظم أجر الصدقة الخفية 6/ علو درجة العفة والمتعففين 7/ فضيلة البكاء من خشية الله تعالى.

إن الولايات مسؤولية عظيمة، بدأ بالولاية الكبرى ثم التي بعدها، لما فيها من مصلحة الأمة، والحفاظ على عقيدتها ومكتسباتها، ونشر الخير بين أفرادها، ومنع الظلم والفساد، الذي يحطم الأمم..المزيد..

 

عنوان الخطبة الحاكم والسياسة الشرعية اسم المدينة حضرموت, اليمن
رقم الخطبة 13380 اسم الجامع جامع علي بن أبي طالب
التصنيف الرئيسي بناء المجتمع, هدايات السنة النبوية التصنيف الفرعي السياسة والشأن العام
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 17/4/1438 هـ
اسم الخطيب مراد كرامة سعيد باخريصة
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أهمية العدل في المجتمعات 2/ سمات الحاكم العادل 3/ سمات السياسة في الإسلام 4/ خطورة نفاق الحكام 5/ خطورة استبداد المسئولين في بلادهم.

السياسة في الإسلام تقوم على الوضوح التام والصراحة المطلقة؛ فالأهداف واضحة، والأوامر واضحة، والوسائل واضحة، والمسار واضح، فلا وجود فيها لما يسمى بالسياسة..المزيد..

 

عنوان الخطبة الإمام العادل اسم المدينة مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 13379 اسم الجامع المسجد الحرام
التصنيف الرئيسي أحوال القلوب, هدايات السنة النبوية التصنيف الفرعي بناء المجتمع
تاريخ الخطبة 5/2/1417 هـ تاريخ النشر 17/4/1438 هـ
اسم الخطيب سعود بن ابراهيم الشريم
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ فضائل الأصناف السبعة يوم الحشر 2/ سمات الحاكم العادل 3/ فضائل الشباب الصالح 4/ أهمية تعلق القلب بالمساجد 5/ عظم أجر الصدقة الخفية 6/ علو درجة العفة والمتعففين 7/ فضيلة البكاء من خشية الله تعالى.

ما أحوج الأمة المسلمة في كل عصر وفي كل مصر إلى الإمام العادل، وهو صاحب الولاية العظمى، الإمام العادل هو الذي يتبع أمر الله بوضع كل شيء في موضعه من غير..المزيد..

 

عنوان الخطبة الإمام العادل اسم المدينة تونس, تونس
رقم الخطبة 13378 اسم الجامع جامع الإمام الفاضل ابن عاشور
التصنيف الرئيسي بناء المجتمع, هدايات السنة النبوية التصنيف الفرعي السياسة والشأن العام
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 17/4/1438 هـ
اسم الخطيب محمّد الشاذلي شلبي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ اتساع مفهوم الإمامة 2/ الحكم بالعدل فريضة ربانية 3/ فشو سياسة الكيل بمكيالين 4/ وجوب حفظ الأمانة ورعايتها.

هؤلاء السبعة هم بشر فيهم صفات البشر ونوازعهم، لكنّهم انتصروا على دواعي الهوى ونَهُوا النّفس عن هواها وآثروا رضوان الله فاستحقّوا ما أكرمهم الله به من الظلّ بإيمان إخلاصهم وصبرهم..المزيد..

 

عنوان الخطبة الأصناف السبعة (1) اسم المدينة الطائف, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 13377 اسم الجامع جامع سعيد الجندول
التصنيف الرئيسي بناء المجتمع, هدايات السنة النبوية التصنيف الفرعي السياسة والشأن العام
تاريخ الخطبة 24/1/1405 هـ تاريخ النشر 17/4/1438 هـ
اسم الخطيب سعد بن عبد الله العجمة الغامدي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ فضائل الأصناف السبعة يوم الحشر 2/ سمات الحاكم العادل 3/ فضائل الشباب الصالح 4/ أهمية تعلق القلب بالمساجد.

وأولئك السبعة هم أصنافٌ سبعةٌ وليسوا أشخاصًا معدودين، بل قد يكونون بالملايين وأكثر، وقد يكون الشخص جامعًا خصلتين أو ثلاثًا أو أكثر كما هو واضح من نص الحديث الشريف..المزيد..

 

 

 

 

 

 

(النصيحة وآدابها) خطب مختارة
غزوات الرسول -صلى الله عليه وسلم-(غزوة بني قريظة) خطب مختارة

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :