مختصر خطبتي الحرمين 21 رمضان 1438هـ                 فصائل سورية تكشف عن خسائر ميليشيا إيران في بادية الشام                 «ليلة 27 رمضان» في «المسجد الأقصى»: حشود فلسطينية واستفزاز صهيوني                 العراق: نزوح 700 ألف مدني من الجانب الغربي للموصل                 «التحالف اليمني لحقوق الإنسان» يدعو الأمم المتحدة لدعمه ضد انتهاكات الانقلابيين                 السودان يدين عملية استهداف المسلمين في لندن                 مجلس النواب يرحب بتعيين غسان سلامة مبعوثًا أمميًا جديدًا في ليبيا                 إيران تدفن 8 من عناصر الحرس الثوري قضوا في سوريا                 35 شاحنة مساعدات تركية للمحتاجين في سوريا                 أخبار منوعة:                 رمضان والممانعة الخُلقية،،،!                 وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ                 علامات الترقيم وخدمتها للنصّ العربي                 آمال وأماني                 رمضان والانبعاث الحضاري للأمة                 مصادر ومصائر الوعي                 غرقى في بحر السِّجال                 اطرق باب الدعاء                 الشمس لا شعاع لها                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




الأخلاق المذمومة (سوء الظن) خطب مختارة
(الصائمون بين الصوم عن المفطرات والصوم عن المحرمات) خطب مختارة
‘علماء المسلمين‘:الموصل تتعرض لحرب تدمير تستهدف البشر والحجر
13/4/1438هـ - الساعة 04:29 ص

 

 

 

 

 

أكدت هيئة علماء المسلمين في العراق على أن ما يحدث في الموصل حرب تدمير تستهدف البشر والحجر يتحمل مسؤوليتها أطراف الصراع جميعًا، لعدم مبالاتهم بالمحافظة على أرواح المدنيين، ولا سيما الأطفال والنساء والشيوخ.

 

وأضافت الهيئة في بيان أن فشل المرحلة الأولى في تحقيق أهدافها دفع التحالف الدولي والقوات العراقية إلى تنفيذ سياسة الأرض المحروقة لتحقيق انتصار سريع على حساب حياة المدنيين والبنى التحتية للمدينة.

 

وأشارت إلى ارتفاع الخسائر في صفوف المدنيين -خصوصا في الجانب الشرقي من المدينة- بسبب القصف الجوي والمدفعي المناطقي، وأن كثيرا منهم قضوا تحت أنقاض منازلهم حيث يتعذر إنقاذهم بسبب شدة القصف.

 

واستنكرت الهيئة صمت المجتمع الدولي وحملته مسؤولية ما يحصل في الموصل بسبب تجاهله جرائم الحرب التي لو وقع أقل منها في مكان آخر من العالم لملأ الدنيا ضجيجا.

 

المصدر: المسلم

 

طلاب بالكلية العسكرية في العراق يرددون هتافات طائفية أثناء حفل التخرج

 

أظهر مقطع فيديو جزءًا من حفل تخريج مجموعة من منتسبي الكلية العسكرية في العراق، وهم يرددون عددًا من الهتافات الطائفية في صورة ‘‘قسم عسكري‘‘.

 

وجاء خلال المقطع الذي نشره حساب قناة ‘‘الجزيرة‘‘ عبر صفحته بـ‘‘تويتر‘‘، ترديد الطلاب هتافات ‘‘لبيك يا حسين‘‘.. ‘‘نعاهد الإمام الحسين بأن ندافع عن أرض العراق ومقدساته‘‘.

 

المصدر: تواصل

 

 

الحكومة العراقية تفض بالقوة احتجاجا على تردي الوضع الأمني

 

فضت القوات الأمنية العراقية بالقوة اعتصاما لمواطنين وسط بغداد كانوا يحتجون على التردي الأمني ويطالبون بمحاسبة المسؤولين المقصرين.

 

وقال المرصد العراقي لحقوق الإنسان، إن قوة أمنية تابعة للحكومة العراقية اعتدت بالضرب على مواطنين كانوا معتصمين في ساحة التحرير وسط بغداد، واستخدمت الغاز المدمع وأطلقت رصاصا حيا لتفريقهم، وذكر المرصد في صفحته في فيسبوك أن تدخل الأمن أسفر عن جرح ثلاثة معتصمين واعتقال ستة منهم.

 

وكان العشرات احتجوا للتنديد بتردي الوضع الأمني وبالتفجيرات التي ضربت بغداد مؤخرا، وعبّر المتظاهرون عن غضبهم وامتعاضهم من الانفلات الأمني، وانتقدوا أداء الحكومة وقادة الأجهزة الأمنية.

 

وقبل التدخل لفض الاعتصام قامت الأجهزة الأمنية بفصل جزء من ساحة التحرير بالأسلاك الشائكة وطوقته بالآليات العسكرية، وأخضعت الداخلين إلى الساحة لتفتيش دقيق، كما منعت وسائل الإعلام من الاقتراب من مكان التجمع.

 

المصدر: وكالات

 

 

العراق يعيد إحياء برنامجه النووي لأغراض سلمية

 

صادق الرئيس العراقي فؤاد معصوم، الثلاثاء، على قانون هيئة الطاقة الذرية الذي يتضمن إعادة إحياء البرنامج النووي العراقي للأغراض السلمية بعد سنوات من التوقف التام بجميع الأنشطة الخاصة بالطاقة النووية السلمية.

 

وتأتي الخطوة بعد نحو شهرين من إعلان العراق الإيفاء بالتزاماته تجاه الوكالة الدولية للطاقة الذرية والخاصة ببرامج تفكيك وإزالة المفاعلات النووية المدمرة في بغداد وعدد من المحافظات.

 

وقالت الرئاسة العراقية في بيان، إن معصوم صادق على "قانون هيئة الطاقة الذرية العراقية والخاص بتأسيس هيئة متخصصة بالعمل في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية والإشعاعات المؤينة في الصناعة والزراعة والصحة وتوليد الطاقة الكهربائية وإدارة الموارد المائية وتطبيق تقنياتها ومواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية النووية".

 

وأضاف البيان أن "القانون شرع أيضا لغرض دعم عملية التنمية المستدامة والحفاظ على الإنسان والبيئة العراقية وفق آلية عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية"ّ.

 

وكان الملف النووي العراقي إبان حكم الرئيس للعراقي الأسبق صدام حسين، السبب الرئيس وراء غزو دول التحالف بقيادة الولايات المتحدة للبلاد عام 2003 وإسقاط نظام صدام.

 

ولم تعثر قوات التحالف بعد ذلك على أية أسلحة نووية في البلاد، وبررت واشنطن ولندن ذلك إلى أخطاء في تقديرات الاستخبارات.

من جهته، قال رئيس اللجنة الوطنية العليا للطاقة الذرية العراقية (حكومية)، إنه سيتم بعد قرار الرئيس العراقي البدء بعملية تشكيل هيئة الطاقة الذرية بكامل مفاصلها التي وردت في القانون الذي تم إقراره في نوفمبر / تشرين ثان الماضي، دون تحديد مدى زمني معين لتشكيلها.

وأضاف فؤاد الموسوي أن "تشكيل هيئة الطاقة الذرية خطوة مهمة بالنسبة للعراق".

 

ومنذ 2009 يجري العراق اتصالات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والأمم المتحدة لإعادة تأهيل البرنامج النووي العراقي بعد توقف دام أكثر من من عقدين عن قيام طائرات أميركية وبريطانية بتدمير آخر مفاعلين نوويين خلال حرب الخليج الأولى.

 

وكانت لجنة قد شكلت منذ ذلك الوقت برئاسة وزير العلوم والتكنولوجيا رائد فهمي ووكيل الوزارة الفني لمتابعة موضوع الاتصالات مع الوكالة الدولية وفرنسا لإحياء البرنامج النووي العراقي وأخذ موافقة الأمم المتحدة بعد خروج العراق من البند السابع وتقديم إثباتات على أن العراق سيستخدم برامجه النووية للأغراض السلمية.

 

المصدر: ميدل ايست اون لاين

 

 

 

 

(الصحبة الصالحة ومنافعها) خطب مختارة
(النصيحة وآدابها) خطب مختارة

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :